المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبياتٌ أعجبتني



سيد الكلمة
10 / 02 / 2010, 26 : 03 PM
هذا الموضوع أحبابي هو مساحة لنضع فيه ما يروق لك من أبيات تعجبك أو لشعرائك
الذين تروق لك أبياتهم



عندما نقول ابن زيدون فأول ما يخطر لنا هو قصيدته الرائعة أضحى التنائي
وهي بالفعل درةٌ مكنونةٌ ومن أجمل ما قال العاشقون

سأترككم أحبابي مع هذه القصيدة وأدعوكم لا إلى قراءتها فحسب بل إلى الإستمتاع بعانيها والرحيل بمخيلاتكم في كلماتها


يقول ابن زيدون

أضْحَى التّنائي بَديلاً عنْ تَدانِينَا،
وَنَابَ عَنْ طيبِ لُقْيانَا تجافينَا
ألاّ وَقَد حانَ صُبحُ البَينِ، صَبّحَنا
حَيْنٌ، فَقَامَ بِنَا للحَيْنِ نَاعيِنَا
مَنْ مبلغُ الملبسِينا، بانتزاحِهمُ،حُزْناً،
معَ الدهرِ لا يبلى ويُبْلينَا
أَنَّ الزَمانَ الَّذي مازالَ يُضحِكُنا
أُنساً بِقُربِهِمُ قَد عادَ يُبكينا
غِيظَ العِدا مِنْ تَساقِينا الهوَى فدعَوْا
بِأنْ نَغَصَّ، فَقالَ الدهر آمينَا
فَانحَلّ ما كانَ مَعقُوداً بأَنْفُسِنَا؛
وَانْبَتّ ما كانَ مَوْصُولاً بأيْدِينَا
وَقَدْ نَكُونُ، وَمَا يُخشَى تَفَرّقُنا،
فاليومَ نحنُ، ومَا يُرْجى تَلاقينَا
يا ليتَ شعرِي، ولم نُعتِبْ أعاديَكم،
هَلْ نَالَ حَظّاً منَ العُتبَى أعادينَا
لم نعتقدْ بعدكمْ إلاّ الوفاء لكُم
ْرَأياً، ولَمْ نَتَقلّدْ غَيرَهُ دِينَا
ما حقّنا أن تُقِرّوا عينَ ذي حَسَدٍبِنا،
ولا أن تَسُرّوا كاشِحاً فِينَا
كُنّا نرَى اليَأسَ تُسْلِينا عَوَارِضُه،
وَقَدْ يَئِسْنَا فَمَا لليأسِ يُغْرِينَا
بِنْتُم وَبِنّا، فَما ابتَلّتْ جَوَانِحُنَا
شَوْقاً إلَيكُمْ، وَلا جَفّتْ مآقِينَا
نَكادُ، حِينَ تُنَاجِيكُمْ ضَمائرُنا،
يَقضي علَينا الأسَى لَوْلا تأسّينَا
حَالَتْ لِفقدِكُمُ أيّامُنا، فغَدَت ْسُوداً،
وكانتْ بكُمْ بِيضاً لَيَالِينَا
إذْ جانِبُ العَيشِ طَلْقٌ من تألُّفِنا؛
وَمَرْبَعُ اللّهْوِ صَافٍ مِنْ تَصَافِينَا
وَإذْ هَصَرْنَا فُنُونَ الوَصْلِ دانية ًقِطَافُها،
فَجَنَيْنَا مِنْهُ ما شِينَا
ليُسقَ عَهدُكُمُ عَهدُ السّرُورِ فَماكُنْتُمْ
لأروَاحِنَ‍ا إلاّ رَياحينَ‍ا
لا تَحْسَبُوا نَأيَكُمْ عَنّا يغيّرُنا؛
أنْ طالَما غَيّرَ النّأيُ المُحِبّينَا!
وَاللهِ مَا طَلَبَتْ أهْواؤنَا بَدَلاًمِنْكُمْ،
وَلا انصرَفتْ عنكمْ أمانينَا
يا سارِيَ البَرْقِ غادِ القصرَ وَاسقِ به
مَن كانَ صِرْف الهَوى وَالوُدَّ يَسقينَا
وَاسألْ هُنالِكَ: هَلْ عَنّى تَذكُّرُناإلفاً،
تذكُّرُهُ أمسَى يعنّينَا؟
وَيَا نسيمَ الصَّبَا بلّغْ تحيّتَنَا
مَنْ لَوْ على البُعْدِ حَيّا كان يحيِينا
فهلْ أرى الدّهرَ يقضينا مساعفَة ًمِنْهُ،
وإنْ لم يكُنْ غبّاً تقاضِينَا
رَبيبُ مُلكٍ، كَأنّ اللَّهَ أنْشَأه
ُمِسكاً، وَقَدّرَ إنشاءَ الوَرَى طِينَا
أوْ صَاغَهُ وَرِقاً مَحْضاً، وَتَوجه
ُمِنْ نَاصِعِ التّبرِ إبْداعاً وتَحسِينَا
إذَا تَأوّدَ آدَتْهُ، رَفاهِيّة ً،
تُومُ العُقُودِ، وَأدمتَهُ البُرَى لِينَا
كانتْ لَهُ الشّمسُ ظئراً في أكِلّته،
بَلْ ما تَجَلّى لها إلاّ أحايِينَا
كأنّما أثبتَتْ، في صَحنِ وجنتِهِ،
زُهْرُ الكَوَاكِبِ تَعوِيذاً وَتَزَيِينَا
ما ضَرّ أنْ لمْ نَكُنْ أكفاءه شرَفاً،
وَفي المَوَدّة ِ كافٍ مِنْ تَكَافِينَا؟
يا رَوْضَة ً طالَما أجْنَتْ لَوَاحِظَنَ
اوَرْداً، جَلاهُ الصِّبا غضّاً، وَنَسْرِينَا
ويَا حياة ً تملّيْنَا، بزهرَتِهَا،
مُنى ً ضروبَاً، ولذّاتٍ أفانينَا
ويَا نعِيماً خطرْنَا، مِنْ غَضارَتِهِ،
في وَشْيِ نُعْمَى ، سحَبنا ذَيلَه حينَا
لَسنا نُسَمّيكِ إجْلالاً وَتَكْرِمَة ً؛
وَقَدْرُكِ المُعْتَلي عَنْ ذاك يُغْنِينَا
إذا انفرَدَتِ وما شُورِكتِ في صِفَة ٍ،
فحسبُنا الوَصْفُ إيضَاحاً وتبْيينَا
يا جنّة َ الخلدِ أُبدِلنا، بسدرَتِها
والكوثرِ العذبِ، زقّوماً وغسلينَا
كأنّنَا لم نبِتْ، والوصلُ ثالثُنَا،
وَالسّعدُ قَدْ غَضَّ من أجفانِ وَاشينَا
إنْ كان قد عزّ في الدّنيا اللّقاءُ بكم
ْفي مَوْقِفِ الحَشرِ نَلقاكُمْ وَتَلْقُونَا
سِرّانِ في خاطِرِ الظّلماءِ يَكتُمُنا،
حتى يكادَ لسانُ الصّبحِ يفشينَا
لا غَرْوَ في أنْ ذكرْنا الحزْنَ حينَ نهت
ْعنهُ النُّهَى ، وَتركْنا الصّبْرَ ناسِينَا
إنّا قرَأنا الأسَى ، يوْمَ النّوى ، سُورَا
ًمَكتوبَة ً، وَأخَذْنَا الصّبرَ تلقينا
أمّا هواكِ، فلمْ نعدِلْ بمَنْهَلِه
ِشُرْباً وَإنْ كانَ يُرْوِينَا فيُظمِينَا
لمْ نَجْفُ أفقَ جمالٍ أنتِ كوكبُهُ
سالِينَ عنهُ، وَلم نهجُرْهُ قالِينَا
وَلا اخْتِياراً تَجَنّبْناهُ عَنْ كَثَبٍ،
لكنْ عَدَتْنَا، على كُرْهٍ، عَوَادِينَا
نأسَى عَليكِ إذا حُثّتْ، مُشَعْشَعَة ً،
فِينا الشَّمُولُ، وغنَّانَا مُغنّينَا
لا أكْؤسُ الرّاحِ تُبدي من شمائِلِنَا
سِيّما ارْتياحٍ، وَلا الأوْتارُ تُلْهِينَا
دومي على العهدِ، ما دُمنا، مُحافِظة ً،
فالحرُّ مَنْ دانَ إنْصافاً كما دينَا
فَما استعضْنا خَليلاً منكِ يحبسُنا
وَلا استفدْنا حبِيباً عنكِ يثنينَا
وَلَوْ صبَا نحوَنَا، من عُلوِ مطلعه،
بدرُ الدُّجى لم يكنْ حاشاكِ يصبِينَا
أبْكي وَفاءً، وَإنْ لم تَبْذُلي صِلَة ً،
فَالطّيفُ يُقْنِعُنَا، وَالذّكرُ يَكفِينَا
وَفي الجَوَابِ مَتَاعٌ، إنْ شَفَعتِ به
ِبيضَ الأيادي، التي ما زِلتِ تُولينَا
إليكِ منّا سَلامُ اللَّهِ ما بَقِيَت
ْصَبَابَة ٌ بِكِ نُخْفِيهَا، فَتَخْفِينَا

سيد الكلمة
15 / 02 / 2010, 32 : 03 PM
ويقول النابغة الذبياني


المرء يأمل أن يعيــــــش وطول عيشٍ قد يضرّه
تفنى بشاشته ويبــــقى بعد حلو العيش مـــــــرّه
وتخونــــه الأيام حتى لا يرى شيـــــئاً يســــــرّه
كم شامتٍ بي إن هلـــــكت وقائـــــلٍ للـــــه درّه


بلى لله درك

فرد بالهوى
15 / 02 / 2010, 36 : 07 PM
كيف لا يبدع في نونيته بهذا البذخ الجمالِ..
وهو يعشقُ ولادة بنت المستكفي ، تلك الاميرة ، الفاتنة ، الجميلة جدا ..
التي كتبت في ثوبها:


أنا والله أصلح للمعالي
وأمشي مشيتي وأتيه تيها
وأمكن عاشقي من صحن خدَّي
وأعطي قبلتي من يشتهيها
.
.


ولي مع الجمال عودة

سيد الكلمة
05 / 03 / 2010, 18 : 08 PM
هذا مكانك هاهنا , محراب أشواقي وحبي
كم جئته والدمع دمع الشوق مختلجٌ بهدبي
كم جئته والذكريات تفيض من روحي وقلبي
يمدون حولي ظلهن وينتفظن بكل دربِ

هذا مكانك هاهنا ، مثل روحي فيه إحساسٌ كئيب
متحسرٌ يصبو إلى الماضي إلى الأمس القريب
متسائلٌ عن عاشقين هواهما حلمٌ غريب
كم رنحا بالشعر جوهما ففاض هوىً مهيب


حافظ إبراهيم

هاوي الرقميات
07 / 03 / 2010, 16 : 11 AM
لا يحضرني الآن سوى بيت الشعر هذا :
أعز مكان في الدنا سرج سابح وخير جليس في الزمان كتاب

سيد الكلمة
09 / 03 / 2010, 45 : 06 PM
وإني لأحسد الوحش أن أرى
أليفين منها لا يروعهما النفرُ

فيا هجر ليلي قد بلغت بي المدى
وزدت على ما لم يكن بلغ الهجرُ

ويا حبّها زدني جوىً كلّ ليلةٍ
ويا سلوة العشاق موعدك الحشرُ

قيس بن الملوح

سيد الكلمة
11 / 03 / 2010, 02 : 11 PM
هل من فتى ينشد قلبي معي
بين خدور العين بالأترع

كان معي ثم دعاه الهوى
فمر بالحي ولم يرجع

فهل إذا ناديته باسمه
يفيق من سكرته أو يعي

هيهات يلقى رشداً بعدما
أغواه لحظ الرشأ الأتلع




محمود سامي البارودي

سيد الكلمة
15 / 03 / 2010, 48 : 05 PM
علّقتها عرضاً وعلّقت رجلاً غيري
وعلّق أخرى غيرها الرجلُ

وعلّقته فتاةٌ ما يحاولها
ومن بني عمّها ميتٌ بها وهلُ

فكلّنا مغرمٌ يهذي بصاحبه
ناءٍ ودانٍ ومخبولٌ ومختبلُ



الأعشى ميمون قيس

فرد بالهوى
15 / 03 / 2010, 14 : 06 PM
في كُل يومٍ للقوافي جولةً ** في قلبهِ ولأذنهُ أصغاءُ

سيد الكلمة
16 / 03 / 2010, 56 : 04 PM
دع عنك لومي فإن اللوم إغراءُ
وداوني بالتي كانت هي الداءُ


صفراء لا تنزل الأحزان ساحتها
لو مسّها حجرٌ مسّته سراءُ


في كفّ ذات حرٍ في زي ذي ذكرٍ
لها محبّان لوطيٌّ وزنّــاءُ


فقل لمن يدّعي في العلم فلسفةً
حفظت شيئاً وغابت عنك أشياءُ



أبو نواس

سيد الكلمة
17 / 03 / 2010, 46 : 04 PM
يا حسنه بين الحسانْ
في شكله إن قيل: بان

ْكالبدرِ تأْخذه العيو
نُ وما لهنّ به يَدان

مَلك الجوانحَ والفؤا
د ففي يديه الخافقان

ومنايَ منه نظرة
ٌفعسى يُشير الحاجبان

فعَسى يُزَكِّي حُسْنَه
من لا له في الحسن ثان

فدعوه يعدلُ أو يجو
رُ، فإنه مَلكَ العِنان

حَقَّ الدلالُ لمن له
في كل جارحة مكان



شوقي

moon
21 / 03 / 2010, 46 : 07 PM
سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعْداءِ ... كالنِّسْر فوقَ القِمَّة ِ الشَّمَّاءِ
أَرْنو إِلَى الشَّمْسِ المضِيئّة ِ..،هازِئا ...بالسُّحْبِ، والأمطارِ، والأَنواءِ
لا أرمقُ الظلَّ الكئيبَ ... ولا أَرى ما في قرار الهَوّة ِ السوداءِ
وأسيرُ في دُنيا المشاعِر حالماَ ... غرِداً وتلكَ سعادة ُ الشعراءِ

لابى القاسم الشابى

فرد بالهوى
21 / 03 / 2010, 16 : 10 PM
عذبي ما شئتِ قـلـبـي عـذبي
فعذاب الحب أسـمى مطـلبي
واقطفي حبات قلبي حبةً حبةً
ثم أعـصريـها واشربي
واصـنعي من عـوده قيثارة
واجعلي أوتارها من عصبي
نغمـات الحب أنغـام السماء
أنزلتها روح عيـسى والنبي



شعر: ايليا ابو ماضي

سيد الكلمة
22 / 03 / 2010, 52 : 06 PM
غلبَ الوجدُ عليهِ فبكى
وتولّى الصبرُ عنهُ فشكا

وتمنّى نظرةً يشفي بها
علّةِ الشوقِ فكانتْ مهلكا

يا لها منْ نظرةٍ ما فارقتْ
مهبطَ الحكمةِ حتّى انهتكا

يا غزالاً نصبتْ ألحاظهُ
بيدِ السحرِ لضمّي شركا

قد ملكتِ القلبِ فاستوصِ بهِ
إنّهُ حقٌّ على من ملكا



محمود سامي البارودي

فرد بالهوى
22 / 03 / 2010, 21 : 11 PM
ولما شكوتُ ألحب قالت : أما ترى ** مكان الثريا وهو مِنك بعيدُ

فقلتٌ لها : إن الثريا وإن نأتْ ** يصوبُ مِراراً نوءُها فيجودُ


شاعر اعرابي

فرد بالهوى
22 / 03 / 2010, 58 : 11 PM
قالت اراك عليل الجسم قلت لها ** من شفّهُ الحبُ أبلى جسمهُ السقمُ


قالت : فهل من دواءٍ يُستطب بهِ ** قلتُ: الوصال ، فراحت وهي تبتسمُ


فبتُ في حيرةٍ لا القلب مصطبرٌ ** ولا الوصال إلى مايشتهي أمَــمُ


ومن أطاع هواه غير مكترثٍ ** بما يكون فعقبى أمره نــد مُ




الشاعر : محمود سامي البارودي

سيد الكلمة
23 / 03 / 2010, 06 : 01 AM
نقّل فؤادك حيث شئت من الهوى
ما الحبّ إلا للحبيب الأولِ

كم منزلٍ في الأرض يعشقه الفتى
وحنينه أبداً لأول منزلِ

أبو العتاهية

سيد الكلمة
27 / 03 / 2010, 37 : 02 AM
تعلّقت ليلى وهي غرٌّ صغيرةٌ
ولم يبدو للأتراب من نهدها حجمُ

صغيران نرعى البهم يا ليت أنّنا
إلى اليوم لم نكبر ولم يكبر البهمُ



قيس ليلى

هاوي الرقميات
27 / 03 / 2010, 17 : 01 PM
عيون المها بين الرصافة والجسر
جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
أعدنا لي الشوق القديم ولم أكن
سلوت ولكن زدن جمراً على جمرِ
علي بن الجهم

سيد الكلمة
28 / 03 / 2010, 53 : 12 AM
بان الخليطُ ولو طوّعتِ ما بانا
وقطعوا من حبال الوصل أقرانا

إن العيون التي في طرفها مرضٌ
قتلننا ثمّ لا يُحيين قتلانا

يصرعن ذا الب حتى لا حراك بهِ
وهنّ أصعف خلق الله إنسانا

جرير


ويقول الفرزدق

والشيب ينهض في الشباب كأنه
ليلٌ يصيح بجانبيه نهارُ


يا إلهي !!!!!!
كم هم حسنٌ هذا البيت !

سيد الكلمة
02 / 04 / 2010, 09 : 03 AM
الرقم العاشر كالثاني
الواحد ألف، ألفان

وسوى المعدود، كمعدودٍ
وسوى الآني، مثل الآني

الألف، الصفر، بلا فرق
سيَّان الأعلى، والداني

الفوق سقوطٌ صخري
التحت سقوط ٌ إنساني

نفس النوع، الأعلى أدنى
وجه المغنى، ظهر الغاني

سيان القاتل، والراثي
سيان الشامت والحاني

الإنسان الموت الأظمى
ودم القتل الظمىء العاني

مرثاه خليجيٌّ فمه
شقٌّ من ضخرٍ إيواني

تصنيع ذيولٍ أدمغةٍ
لزجٌ كالمضطجع الزاني


الأعمى البصير عبدالله البردوني
(رحمه الله)

سيد الكلمة
10 / 04 / 2010, 45 : 02 AM
قفْ بالديارِ وقوفَ حابسْ
وتأيَّ إنّكَ غيرُ آيسْ

ماذا عليكَ منَ الوقوْ
فِ بهامدِ الطللينِ دارسْ

لعبتْ بهنَّ الغاديا
تُ الرائحاتُ من الروامسْ

الكميت

فرد بالهوى
11 / 04 / 2010, 25 : 01 AM
أُعنقُها والنفسُ بعدٌ مشوقة ** إليها وهل بعد العناق تداني

وألثٌمٌ فاها كي تزول صبابتي ** فيشتدٌ ما ألقى من الهيمانِ

ولم يكٌ مقدارٌ الذي بي من الجوى ** ليشفيه ما قد ترشف الشفتانِ

كأن فؤادي ليس يشفي غليلهُ ** سوى أن يرى الروحين تمتزجانِ
.
.

ما اروعك يا ابن الرومي

سيد الكلمة
15 / 04 / 2010, 00 : 01 AM
اقرأ روعة هذه الأبيات لقيس ابن الملّوح

إن التي سلبت فؤادك من لها
خُلقت هواك كما خلقت هوىً لها

فإذا وجدت لها وساوس سلوةٍ
شفع الضمير إلى الفؤاد فسل لها

بيضاء باكرها النعيم فصاغها
بلباقةٍ فأدقّها وأجلّها

إني لأكتم في الحشا من حبّها
وجداً لو اْصبح فوقها لأظلّها

ويبيت تحت جوانحي حبٌ لها
لو كان تحت فراشها لأقلّها

ضنّت بنائلها فقلت لصاحبي
ما كان أكثرها لنا وأقلّها



تكاد تسيل كالماء لرقتها وعذوبتها

فرد بالهوى
27 / 05 / 2010, 03 : 09 PM
من عجبٍ أنّي أحنّ إليهمُ ** وأسأل عنهم من لقيت وهم معي

وتطلبهم عيني وهم في سوادِها ** ويشتاقهم قلبي وهم بين أضلعي

..

خيالك في عيني وذكرك في فمي ** ومثواك في قلبي فأين تغيبُ

..

أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى ** فصادف قلباً خالياً فتمكنا

.
.

هنا الصبابة والوجد والهوى.

سيد الكلمة
04 / 06 / 2010, 41 : 11 PM
ولقد دخلت على الفتاة الخدر في اليوم المطيرِ
الكاعب الحسناء ترفل في الدمقس وفي الحريرِ
فدفعتها فتدافعت مشي القطاة إلى الغديرِ
وعطفتها فتعطفت كتعطف الضبي الغريرِ
أرخت وقالت يا منخل ما بجسمك من فتورِ
ما شفّ جسمي غير حبك فاهدئي عني وسيري
ولقد شربت من المدامة بالصغير وبالكبيرِ
وشربت بالخيل الإناث وبالمطهمة الذكورِ
فإذا سكرت فإنني ربّ الخورنق والسديرِ
وإذا صحوت فإنني ربّ الشويهة والبعيرِ
يا هند هل من نائلٍ يا هند للعاني الأسيرِ
وأحبها وتحبني ويحب ناقتها بعيري

المنخل اليشكري
وهذه هي الأبيات التي تسببت في مصرعه

ظما الوجدان
05 / 06 / 2010, 39 : 12 AM
النفس تبكي على الدنيا وقد علمت *** أن الســلامـــة فيها تــرك مــافيهـا
لا دار للمرء بعـد الـمـوت يـسـكـنها *** إلا التي كــان قبل الموت بانيهـــا
فــإن بنــاهـا بخير طــاب مسكنهـــا *** وإن بـنـاهـا بـشـر خـاب بـانـيـهـا

ظما الوجدان
05 / 06 / 2010, 44 : 12 AM
دَاءٌ أَلَمَّ فخِلْتُ فيهِ شِفَائي
من صَبْوَتي ، فتَضَاعَفَتْ بُرَحَائي

يَا لَلضَّعيفَينِ ! اسْتَبَدَّا بي ، ومَا

في الظُّلْمِ مثلُ تَحَكُّمِ الضُّعَفَاءِ

قَلْبٌ أَذَابَتْهُ الصَّبَابَةُ وَالجَوَى ،

وَغِلاَلَةٌ رَثَّتْ مِنَ الأَدْوَاءِ

وَالرُّوحُ بَيْنَهُمَا نَسِيمُ تَنَهُّدٍ

في حَالَيِ التَّصْوِيبِ وَالصُّعَدَاءِ

وَالعَقْلُ كَالمِصْبَاحِ يَغْشَى نُورَهُ

كَدَرِي ، وَيُضْعِفُهُ نُضُوبُ دِمَائي

فرد بالهوى
05 / 06 / 2010, 10 : 02 AM
أحـبكِ لا تفسير عندي لصبوتي ** أفسرُ ماذا و الهوى لا يفسرُ

ظما الوجدان
05 / 06 / 2010, 12 : 03 AM
لو كنت تنصف في الهوى ما بيننا ***لم تهو جاريتي ولم تتخير

وتركت غصنا مثمر بجماله *** وجنحت للغصن الذي لم يثمر

ولقد علمت بأنني بدر السما *** لكن ولعت لشقوتي بالمشتري

فرد بالهوى
05 / 06 / 2010, 32 : 04 AM
كما تَشاءُ، فقُلْ لي، لستُ مُنتَقِلاً** لا تَخشَ منيَ نِسياناً، وَلا بَدَلاً
وَكَيفَ يَنساكَ مَنْ لَمْ يَدرِ بَعدَكَ ما ** طَعمُ الحياة ِوَلا بالبِعدِ عنك سَلا ؟
أتلفْتَني كلفاً، أبْليتَني أسفاً ** قَطّعتَني شَغَفاً، أوْرَثْتَني عِلَلا
إنْ كنتُ خُنْتُ وَأضْمرْتُ السُّلوّ فلا ** بلغتُ يا أملي، من قرْبكَ، الأمَلا
واللهِ ! لا علقَتْ نفْسي ( بغيركُمُ ) ** وَلا اتَّخَذْتُ سوَاكُمْ منكُمُ ( بَدَلا )

سيد الكلمة
05 / 06 / 2010, 52 : 04 AM
ويقول ابن زيدون أيضاً

كمْ ذا أريدُ ولا أرادُ؟
يا سوء ما لقيَ الفؤادُ

أصفي الودادَ مدلَّلاً،
لْمْ يَصْفُ لي مِنْهُ الوِدَادُ

يقضي عليّ دلالُهُ،
في كُلّ حِينٍ، أوْ يَكادُ

كيفَ السّلوّ عنِ الّذي
مثوُاهُ من قلبي السّوادُ؟

ملكَ القلوبَ بحسنِهِ،
فَلَها، إذا أمَرَ، انْقِيادُ

يا هاجرِي كمْ أستفيدُ ال
صّبرَ عَنْكَ، فَلا أْفَادُ

ألاّ رثيْتَ لمنْ يبيتُ،
وحشوُ مقلتِهِ السّهادُ؟

إنْ أجْنِ ذَنْباً في الهَوَى ،
خطأً، فقد يَكبو الجوادُ

كانَ الرّضَى ، وأعيذُهُ
أنْ يعقبَ الكونَ الفسادُ

ظما الوجدان
08 / 06 / 2010, 57 : 07 PM
الا هل لنا بعد هذا التفرق
سبيل فيشكو كل محب بما لقي
وقد كنت اوقات التزاور في الشتا
ابيت على جمر من الشوق محرق
فكيف وقد امسيت في حال قطعة
لقد عجل المقدور ماكنت اتقي
تمر الليالي لا أرى البين ينقضي
ولا الصبر من رق التشوق معتقي
سقى الله ارضا قد غدت لك منزلا
بكل سكوب هاطل الوبل مغدق

فرد بالهوى
08 / 06 / 2010, 08 : 08 PM
كأننا لم نبت والوصل ثالثنا ** والسعدُ قد غضّ من اجفان واشينا


سرّان في خاطر الظلما يكتُمنا ** حتى يكاد لسانُ الصبح يفشينا

ظما الوجدان
08 / 06 / 2010, 15 : 09 PM
أين من عينيّ حبيب ساحر..
فيه نبل وجلال وحياء..
واثق الخطوة يمشي ملكا..
ظالم الحسن شهي الكبرياء..
عبق السحر كأنفاس الربى..
ساهم الطرف كأحلام المساء..
مشرق الطلعة في منطقه..
لغة النور وتعبير السماء..

سيد الكلمة
11 / 06 / 2010, 16 : 03 AM
يقول أبو نواس

سجَدَ الجمالُ لِحُسْنِ وجْـهكَ، واسْتراحَ إلى جَمالِكْ
وتَشَوّقَتْ حُورُ الجِنَانِ من الخلودِ إلى مثالكْ
فعشِقْتُ وجهَـكَ ، إذ رأيْـــتُكَ ، واعتَمَـدْتُ على وِصالِكْ
يا ظَالِمِي ليْسَ الْمُحِــبّ، وإن تجلّدَ، من رِجالِكْ

ظما الوجدان
11 / 06 / 2010, 38 : 07 AM
سيظل عشقك عالمي دوما اليه سأنتمي 00 يوما سيخبرك الهوى أني زرعتك في دمي

همسة قلـم
12 / 06 / 2010, 22 : 05 PM
رحل الكرى عن مقلتي وجفاني *****وتقرحت لرحيلكم أجفاني


نفسي تتوق إلى اللقاء فإنه*****يزداد عند لقائكم إيماني

قد كنت أطمع باجتماع دائم *****واليوم أقنع باللقاء ثواني


ماقلت زوراً حين قلت أحبكم *****مالحب إلا الحب في الرحمن


يفنى ويذهب كل حب كاذب *****وتبدل الأشواق بالإضغان


أما إذا كان الوداد لخالق***** فهناك تحت العرش يلتقيان


إني لأذكركم إذا نجم بدا *****وإذا تراء الفجر للعينان


وإذا جلست مع الأحبة سامراً*****وإذا نظرت إلى أخي بحنان

إني لأذكركم فيسقط في يدي *****فأظل لا أقوى على التبيان


قل لي بربك هل صدقت مودتي *****فلقد صدقت منطقي وجناني


ولقد بذلت النصح أقصى قدرتي *****والعذر عما ليس في إمكاني


ووهبتك الحب القديم ولم أزل *****أعطكيه غضاً بلا ميزان

همسة قلـم
12 / 06 / 2010, 30 : 05 PM
فياليتك تحلو والحياة مريرة *** وياليتك ترضى والانام غضاب
وياليت الذي بيني وبينك عامر *** وبيني وبين العالمين خراب
اذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب

ظما الوجدان
16 / 06 / 2010, 41 : 01 AM
قلها فأنت مدى الزمان الأعظم

واملأ بها سمع الورى ( أنا مســـلم)

ظما الوجدان
16 / 06 / 2010, 37 : 03 AM
تأن ولا تعجل بلومك صاحبا
لعل له عذرا وأنت تلوم
(الإمام الشافعي) ...

سيد الكلمة
24 / 06 / 2010, 06 : 12 AM
يقول أبو القاسم الشابي

أيُّها الحُبُّ أنْتَ سِرُّ بَلاَئِي
وَهُمُومِي، وَرَوْعَتِي، وَعَنَائي

وَنُحُولِي، وَأَدْمُعِي، وَعَذَابي
وَسُقَامي، وَلَوْعَتِي، وَشَقائي

أيها الحب أنت سرُّ وُجودي
وحياتي ، وعِزَّتي، وإبائي

وشُعاعي ما بَيْنَ دَيجورِ دَهري
وأَليفي، وقُرّتي، وَرَجائي

يَا سُلافَ الفُؤَادِ! يا سُمَّ نَفْسي
في حَيَاتي يَا شِدَّتي! يَا رَخَائي!

ألهيبٌ يثورٌ في روْضَة ِ النَّفَسِ،
فيــ‍‍‍‍طغى ، أم أنتَ نورُ السَّماءِ؟

أيُّها الحُبُّ قَدْ جَرَعْتُ بِكَ الحُزْ نَ
كُؤُوساً، وَمَا اقْتَنَصْتُ ابْتِغَائي

فَبِحَقِّ الجَمَال، يَا أَيُّها الحُــبُّ
حنانَيْكَ بي! وهوِّن بَلائي

لَيْتَ شِعْري! يَا أَيُّها الحُبُّ،
قُلْ لي: مِنْ ظَلاَمٍ خُلِقَتَ، أَمْ مِنْ ضِيَاءِ؟

ظما الوجدان
24 / 06 / 2010, 24 : 12 AM
كانت هنا ثم اختفت
كانت تداعبها السماء كغيمة معزوفة
قطر الندى من فوقها
والورد كفكف ريحه بعد المساء
لازلت أذكر ... لازلت أذكر ... لازلت أذكر
كم كم سهرنا كم تبادلنا الوفاء ...كم كم تعانقنا خيالا وارتبكنا واحتسينا مر الجفاء
ياعاشقا ضاعت ملا مح وجهه
ياعاشقا قتل المروءة والكرامة وانتحر
أفقا بعيدا في تجاعيد الضياء
حبيب قلبك كم لقلبك حبيب ...
اتعبتني حرفا يعانق ظله في ليلة غاب الحبيب
حضر الطبيب وهل طبيبي حاضر
ليس للقلب المريض جوا .. في الحب غيرك من طبيب
وأنا المحاصربين ماض حاضر أين المفر
عجزت حروفي أن تشاطر عرسها
والليث يرقب رقصها والليل يبكي مثل حبات المطر
في النوم أغرق أم في دهاليز السهر
وحدي أقاوم هجره
وحدي ابتمست مصافحا كي يستقيم من اعوجاجات القدر
نفسي أعودها السكوت فللرجال من السكوت صدى الخطر
كم تعلمين عن الرجال فتجهلين
لو تعلمين بأن صمتي صارخ في كبته
لعلمت مامعنى القدر

سيد الكلمة
24 / 06 / 2010, 48 : 12 AM
ارجع إليّ فإنّ الأرض واقفةٌ
كانّما الأرض فرّت من ثوانيها

ارجع إليّ صحواً كنت أم مطراً
فما حياتي أنا إن لم تكن فيها

نزار قباني

ظما الوجدان
24 / 06 / 2010, 58 : 12 AM
من لي بنفسي إنني حيران = متفائل متشائم ولهان

سيد الكلمة
24 / 06 / 2010, 06 : 01 AM
بَانَ الخَليطُ، وَلَوْ طُوِّعْتُ ما بَانَا،
و قطعوا منْ حبالِ الوصلِ أقرانا

حَيِّ المَنَازِلَ إذْ لا نَبْتَغي بَدَلاً
بِالدارِ داراً، وَلا الجِيرَانِ جِيرَانَا

قَدْ كنْتُ في أثَرِ الأظْعانِ ذا طَرَبٍ
مروعاً منْ حذارِ البينِ محزانا

يا ربَّ مكتئبٍ لوْ قدْ نعيتُ لهُ
بَاكٍ، وآخَرَ مَسْرُورٍ بِمَنْعَانَا

لوْ تعلمينَ الذي نلقى أويتِ لنا
أوْ تَسْمَعِينَ إلى ذي العرْشِ شكوَانَا

كصاحبِ الموجِ إذْ مالتْ سفينتهُ
يدعو إلى اللهِ أسراراً وإعلانا

جرير

ظما الوجدان
24 / 06 / 2010, 11 : 01 AM
هذا .. الهوى ما عاد يغرينيَ !
فلتستريحيِ .. ولترُيحينيِ
إن كان حبكِ .. في تقلبه
ما قد رأيتُ .. فلا تُحبينيِ
حبي . . هو الدنيا بأجمعها
أما هواك فليس يعنيني

سيد الكلمة
24 / 06 / 2010, 20 : 01 AM
فؤادي بين أضلاعي غريبُ
يُنادي مَن يُحبُّ فلا يُجيبُ

أحاط به البلاء فكلّ يومٍ
تقارعه الصبابة والنحيبُ

لقد جَلبَ البَلاءَ عليّ قلبي
فقلبي مذ علمت له جلوبُ

فإنْ تَكنِ القُلوبُ مثالَ قلبي
فلا كانَتْ إذاً تِلكَ القُلوبُ

مجنون ليلى

ظما الوجدان
24 / 06 / 2010, 24 : 01 AM
سامحته .. وسألت عن أخباره ؟؟
وبكيت ساعات على كتفيه
وبدون أن أدري تركت له يدي
لتنام كالعصفور بين يديه ..
ونسيت حقدي كله في لحظة
من قال إني قد حقدت عليه؟
كم قلت إني غير عائدة له
ورجعت .. ما أحلى الرجوع إليه


.
.
.

سيد الكلمة
24 / 06 / 2010, 28 : 01 AM
ألا أيها النُّوّامُ، ويحكُمُ، هُبّوا!
أُسائِلكُمْ: هل يقتلُ الرجلَ الحبّ؟

ألا رُبّ ركبٍ قد وقفتُ مطيَّهُمْ
عليكِ، ولولا أنتِ، لم يقفِ الرّكبُ

لها النّظرة ُ الأولى عليهم، وبَسطة ٌ،
وإن كرّتِ الأبصارُ، كان لها العقبُ

جميل بثينة

فرد بالهوى
24 / 06 / 2010, 55 : 01 AM
أدِرْ مهجة الصبحِ
صبَّ لنا وطنًا في الكؤوسْ
يدير الرؤوسْ
وزدنا من الشاذلية حتى تفيء السحابه

أدِرْ مهجة الصبح
واسفح على قلل القوم قهوتك المرْةَ المستطابة

أدر مهجة الصبح ممزوجة باللظى
وقلّب مواجعنا فوق جمر الغضا
ثم هاتِ الربابه
هاتِ الربابه

الشاعر:
محمد الثبيتي

صباحكم شعر
:uy::uy:

ظما الوجدان
24 / 06 / 2010, 19 : 03 AM
ألـم تَـرَ أنّ اللهَ قـالَ لمريـمٍ

وهزِّي إليكِ الجِذْعَ يسّاقَطُ الرَّطَب

ولو شاءَ أن تجْنِيهِ من غيرِ هزَّةٍ

جَنَتْهُ ولكن كلّ رزقٍ لـهُ سبـب

سيد الكلمة
24 / 06 / 2010, 42 : 08 PM
يقول عمرو بن كلثوم

ألا لا يجهلن أحدٌ علينا
فنجهل فوق جهل الجاهلينا

ونشرب إن وردنا الماء صفواً
ويشرب غيرنا كدراً وطينا

إذا بلغ الفطام لنا رضيعٌ
تخرّ له الجبابر ساجدينا

ظما الوجدان
25 / 06 / 2010, 41 : 12 AM
اني لأرفض أن أكون مهرجاً
قزماً..على كلماته يحتالُ

فاذا وقفت أمام حسنك صامتاً
فالصمت في حرم الجمالِ..جمالُ

كلماتنا في الحب..تقتل حبنا
إن الحروف تموت حين تقالُ

نزار

سيد الكلمة
25 / 06 / 2010, 25 : 01 AM
بالله خذ من حياتي
يوماً وصلني ساعه

كيما أنال بقرضٍ
ما لم أنل بشفاعه


ابن زيدون

ظما الوجدان
25 / 06 / 2010, 45 : 01 AM
يارب أن ذنوبي في الورى كثرت

وليس لي عمل في الحشر ينجيني

وقد اتيتكـ بالتوحيد يصحبهــــ

حب النبي وهذا القدر يكفيني

سيد الكلمة
25 / 06 / 2010, 53 : 01 AM
يا غزالاً أصارني
موثقاً في يد المحنْ

إنني مذ هجرتني
لم أذق لذّة الوسنْ

ليت حظّي إشارةً
منك أو لحظةً عننْ

شافعي يا معذّبي
في الهوى وجهك الحسنْ

كنت خلواً من الهوى
وأنا اليوم مرتهنْ

كان سرّي مكتّماً
وهو الآن قد علنْ

ليس لي عندك مذهبٌ
فكما شئت لي فكنْ

ابن زيدون

ظما الوجدان
28 / 06 / 2010, 26 : 10 PM
لكل شيء اذا ماتم نقصان .. فلا يغر بطيب العيش انسان
هي الأموركماشاهدتها دول .. من سره زمن سائته أزمان
وهذه الدار لا تُبقي على أحد .. ولا يدوم على حال لها شانُ
يُمزق الدهرُ حتماً كلّ سابغة .. إذا نبت مشرفيات وخرصانُ
وينتضي كل سيف للفناء ولو .. كان ابن ذي يزنٍ والغمد غمدانُ
أين الملوك ذوي التيجان من يمن .. وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ؟
وأين ما شادهُ شدّاد في إرم .. وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ؟
وأين ما حازه قارون من ذهبٍ ..وأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُ؟
أتى على الكل أمر لا مرد له .. حتى قضوا فكأن القوم ما كانوا

ظما الوجدان
28 / 06 / 2010, 17 : 11 PM
لا تشك للناس جرحاً أنت صاحبه
لا يؤلم الجرح إلا من به ألم

(علي بن أبي طالب) ...

سيد الكلمة
28 / 06 / 2010, 39 : 11 PM
يقول الشريف الرضي

يـا ظبيـة البان، ترعى في خمائلهِ
ليهنـك اليوم أن القلب مرعاكِ

المـاء عنـدك مبـذولٌ لشاربهِ
وليس يرويكِ إلا مدمعي الباكي

هبت لنا من رياح الغور رائحةٌ
بعـد الرقـاد عرفناها بريـاكِ

ثمّ انثـنينـا إذا ما هزّنـا طربٌ
على الرحـال، تعلّلنـا بذكراكِ

سمٌ أصاب وراميـه بذي سلـمٍ
من بالعراق، لقد أبعدت مرمـاكِ

حكت لحاظك ما في الرئم من ملحٍ
يوم اللقاء وكان الفضل للحاكي

كأن طرفـك يوم الجزع يخبرنا
بمـا طوى عنـكِ من أسماء قتلاكِ

أنـت النعيـم لقلبي والعذاب له
فمـا أمـرّك في قلـبي وأحـلاكِ

عندي رسائل شوقٍ لست أذكرها
لـولا الـرقيب لقد بلغتهـا فاكِ

وعـدٌ لعينيك عندي ما وفيت بهِ
يا قـرب ما كذّبت عينيّ عينـاكِ

سقى مناكِ ليالي الخيف ما شربت
منك الغمـام وحيّـاهـا وحيّـاكِ

إذ يـلتقي كـلّ ذي دينٍ وماطلهُ
منّـا، ويجتمـع المشكُوُّ والشاكي

لمّا غـدا السرب يعطو بين أرحلنا
مـا كان فيه غريم القلـب إلاكِ

هامت بك العين لم تتبع سواكِ هوى
من علّم العين أنّ القلب يهـواكِ

حتى دنا البين ما أحييـت من كمدٍ
قتلى هـواكِ ولا فاديتِ أسـراكِ

يـا حبّـذا نفحـةٌ مرّت بفيكِ لنا
وشربةٌ غُمسـت فيهـا ثنايـاكِ

وحبّـذا وقفـةٌ والركـب معتقلٌ
على ثـرىً وخـدت فيهِ مطاياكِ

لو كانت اللمّة السوداء من عددي
يوم الغميـم لما أفلت أشـراكي

رائعة أليس كذلك ؟
يا إلــــــــــهي !

ظما الوجدان
30 / 06 / 2010, 15 : 02 AM
ولقد لَقِيتُ الحادثاتِ فما جرى *** دمعي كما أجراه يومُ فراقِ
وَعَرَفْتُ أيامَ السرور فلم أجدْ *** كرجوعِ مُشْتاقٍ إِلى مُشْتـاقِ



الشاعر: القاضي أبو المجد

فرد بالهوى
30 / 06 / 2010, 38 : 06 AM
وما صبابة مشتاقٍ على أملٍ ** من اللقاء كمشتاقٍ بِلا أملِ


المتنبي

ظما الوجدان
30 / 06 / 2010, 51 : 06 AM
لا شَيْءَ فِي الدُّنْيـا أَحَـبُّ لِنَاظِـرِي

مِـنْ مَنْظَـرِ الخِـلاَّنِ والأَصْحَـابِ

وأَلَـذُّ مُوسِيقَـى تَسُـرُّ مَسَامِعِـي

صَوْتُ البَشِيـرِ بِعَـوْدَةِ الأَحْبَـابِ

فرد بالهوى
30 / 06 / 2010, 16 : 12 PM
نهاري نهارُ الناس حتى إذا بدا ** لي الليل هزتني إليكِ المضاجعُ

أقضي نهاري بالحديثِ وبالمنى** ويجمعني بالليل والهمُ جامعُ



لقد ثبتت في القلب منكِ محبةً ** كما ثبتت في الراحتين الأصابعُ


نهاري نهار الوالهين صبابتى ** وليلي تنبو فيه عني المضاجعُ



وللحب آيات تبين للفتى ** شحوب وتبرى من يديهِ الأشاجعُ

سيد الكلمة
30 / 06 / 2010, 15 : 09 PM
يقول الأعشى

ودّع هريرة إنّ الركب مرتحلُ
وهل تطيق وداعاً أيّها الرجلُ

غرّاء فرعاء مصقولٌ عوارضها
تمشي الهوينا كما يمشي الوجي الوحلُ

كأنّ مشيتها من بيت جارتها
مرّ السحابة لا ريثٌ ولا عجلُ

تسمع للحلي وسواساً إذا انصرفت
كما استعان بريحٍ عشرقٌ زجلُ

ليست كمن يكره الجيران طلعتها
ولا تراها لسرّ الجار تختتلُ

سيد الكلمة
04 / 07 / 2010, 49 : 01 AM
يقول أبو العتاهية

يخاطبني السفيهُ بكلّ قبحٍ
فأكرهُ أن أكونَ لهُ مجيبا

يزيدُ سفاهةً فأزيدُ حلماً
كعودٍ زادهُ الإحراقُ طيبا

سيد الكلمة
04 / 07 / 2010, 53 : 01 AM
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي
وأسمعت كلماتي من به صممُ

أنام مليء جفوني عن شوارها
ويسهر الخلق جرّاها ويختصمُ

ظما الوجدان
05 / 07 / 2010, 00 : 07 AM
دمشق خذيها واعلمي أن ليلة ً ... تمر بعودى نعشها ليلة القدر
أكلت دماً إن لم أرعك بضرةٍ ... بعيدة مهوى القرط طيبة النشر

فرد بالهوى
05 / 07 / 2010, 13 : 07 AM
سقى الله داراً فرق الدهر بيننا ** وبينك فيها وابلاً سائل القطرِ

ظما الوجدان
05 / 07 / 2010, 28 : 07 AM
هلا سألت الخيل يا ابنة مالك إن كنت جاهلة بمــا لم تعلمي
يخبرك من شهد الوقيعة أنني أغشى الوغى وأعف عند المغنمي
ولقد ذكرتك والرماح نواهل مني وبيض الهند تقطر من دمي
فوددت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبــارق ثغرك المتبسم

عبدالرحمن عقيل
06 / 07 / 2010, 22 : 01 AM
من الأبيات التي قرأتها أيام الجامعة
وأعجبتني كثيراً ومذ ذلك اليوم
وأنا أحفظها وقد دونتها
في كتيب كنت أجمع فيه
روائع الشواهد الشعرية

وهي لشاعر يمني قديم اسمه :
موسى بهران

وقد قالها في مدح سيد الخلق
لكنه بدأها بمطلع غزلي
لم أسمع بأجمل منه ومن تلك الأبيات :


بدا كالبدر وتُوِّج بالثريا
غزال في الحمى باهي المحيَّا

رماني باللحاظ فصرت ميتا
وحيّا بالسلام فعدت حيّا

وبالكف الخضيب أشار نحوي
وأدناني وقرّبني نجيّا

فقلت وهل يُرى لك قطّ شبه
فقال انظر وكن فطنا ذكيّا

فقلت البدر قال ظلمت حسني
بذا التشبيه فاهجرني مليّا

متى كان الجماد وأنت أدرى
يساوي حسنه بشرا سويّا

تأمّل هل ترى للبدر عينا
مكحّلة وثغرا لؤلؤيّا

إلى آخر القصيدة


وشكراً للموضوع الرائع
ولي معه عودة بإذن الله

ظما الوجدان
06 / 07 / 2010, 40 : 01 AM
*
*
ومن يكن ذا فم مر مريض ... يجد مرا به الماء الزلالا

*
*

فرد بالهوى
06 / 07 / 2010, 47 : 07 AM
الشعرٌ أنشودةٌ الفنانِ يرسُلها ** إلى القلوبِ فتحيا بعد إقفارِ
فقل لِمن راح للاهرامِ يرفُعها ** الخلدُ في الشعرْ لا في رصفِ أحجارِ

فرد بالهوى
06 / 07 / 2010, 08 : 02 PM
فقر الجهولِ بِلا قلبٍ إلى أدبِ ** فقرٌ الحِمارِ بِلا رسنٍ إلى رسنِ


المتنبي

سيد الكلمة
07 / 07 / 2010, 17 : 12 AM
وطنُ النجومِ أنا هنا
حدقٌ أتذكّر من أنا

ألمحتُ في الماضي البعيـ
دِ فتىً غريراً أرعنا

أنا ذلكَ الولدُ الذي
دنياهُ كانت هاهنا

أنا من مياهكِ قطرةٌ
فاضت جداولُ من سنا

أنا من ترابكِ ذرةٌ
ماجت كواكبُ من منى

أنا من طيوركِ بلبلٌ
غنّى بمجدكِ فاغتنى

كم عانقت روحي ربا
كِ وصفّقت بالمنحنى

لليلِ فيكِ مصلّياً
للصبحِ فيكِ مؤذنّا


إيليا أبو ماضي

ظما الوجدان
07 / 07 / 2010, 29 : 12 AM
ترى مقلتي يومـــــاً ترى منْ أحبُّهمْ ***ويَعتِبُني دَهْري، ويَجتمِـعُ الشَّمـــلُ
وما برحوا معنى ً أراهمْ معي فـــإنْ*** نأوا صورة ً في الذِّهنِ قامَ لهمْ شكلُ
فهمْ نصبَ عيني ظاهراً حيثما سروا*** وهمْ في فؤادي باطنــاً أينما حلُّـوا
لهــمْ أبــداًَ منِّي حنــوٌّ وإنْ جفــــــوا*** ولي أبـــداً ميـــلٌ إلَيهِمْ، وإنْ مَلّــو

سيد الكلمة
07 / 07 / 2010, 58 : 12 AM
لقد أسرى بي الأجلُ
وطول مسيرةٍ مللُ

وطول مسيرةٍ من دو
نِ غايٍ مطمعٌ خجلُ

أقول وربّما قولٍ
يدلّ بهِ ويبتهلُ

ألا هل ترجعُ الأحلا
م ما كحلت بهِ المقلُ

وهل ينجابُ عن عينيْ
يَ ليلٌ مطبقٌ أزلُ

كأنّ نجومهُ الأحجا
رُ في الشطرنجِ تنتقلُ

يساقطُ بعضها بعضاً
وما تنفكّ تقتلُ


الجواهــــــــــــــــــــــري

ظما الوجدان
07 / 07 / 2010, 34 : 01 AM
لليلى على قلبي من الحبِّ حاجزٌ *** مقيمٌ، ولكنّ الفراقَ عظيمُ
فواحدةٌ تبكي من الهجر والقِلى *** وأخرى لها شجوٌ بها وتهيمُ
ويُنهضني من حُبِّ ليلى نواهِضٌ *** لهنّ حريقٌ في الفؤاد مُقيمُ
إلى الله أشكو فَقْدَ ليلى كما شكا *** إلى الله فَقْدَ الوالدَيْنِ يتيمُ
يتيمٌ جفاهُ الأقربونَ فعَظْمُهُ *** ضعيفٌ وعهدُ الوالدَيْنِ قديمُ
وإنَّ زمانًا فرّقَ الهجرُ بيننا *** وبينكِ يا ليلى فذاكَ ذَميمُ

مجنون ليلى

سيد الكلمة
07 / 07 / 2010, 11 : 02 AM
دعِ المخافة َ ، وَ اعلمْ أنَّ صاحبها
وَإِنْ تَحَصَّنَ لاَ يَنْجُو مِنَ الْغِيَلِ

لَوْ كَانَ لِلْمَرْءِ عِلْمٌ يُسْتَدَلُّ بِهِ
عَلَى الْعَوَاقِبِ، لَمْ يَرْكَنْ إِلَى الْحِيَلِ

البارودي

ظما الوجدان
07 / 07 / 2010, 21 : 02 AM
لي في غرامك لهفتان ونبض قلب مرتهن

هل للشواطىء ما أ حس من التوجد والشجن

وهي التي تختال في ثوب وفي وجه حسن

لك في المرايا مقلتان تشع إبداعا وفن

سل مقلتي : كم ياوطن لك بين أ جفاني وطن ؟

ولمن سكبت العطر في كفيك تذكارا , لمن ؟

والورد إن لم تعتصره لمن سأغرسه إذن ؟

لقصائدي بك فرحتان تسيل في عيني وسن

با لأ مس مر بها الربيع وأنت موعدها غدا

فإ ذا عشقت قصيدة بتنا نردد ها معا

وإذا شدوت إلى الحياة أقول أنصت يازمن

إني ليصفعني اغترابي عنك يا أغلى وطن

خذ من فؤادي ماتريد ولا تسافر ياوطن

سيد الكلمة
08 / 07 / 2010, 20 : 01 AM
لا تسألي من كان قد وهبا
في الحب تبر طفولةٍ وصبا

مازال رغم حريقه مطراً
يستنبت الرّيحان والعنبا

وُشِمت جوارحه بمن سكنت
قلباً أناب لنبضه الأدبا

أسرى به والعشق هودجه
ماضٍ يطلّ على غد حدبا


يحيى السماوي

ظما الوجدان
08 / 07 / 2010, 07 : 02 AM
بحر الحيـاة خضـم ثائـر الحمـم

أبحرت فيـه بـلا خـوف ولا سـأم

أهيم في البحر والأمـواج تلطمنـي

أصارع المـوج بالأخـلاق والقيـم

أغوص في البحر والحيتان ترقبنـي

فأتقيهـا بتـقـوى خـالـق الأمــم

فرد بالهوى
11 / 07 / 2010, 10 : 02 AM
ياقوم أُذني لبعضِ الحَيَ عاشقةٌ ** والأذنُ تعشق قبل العينِ أحيانَا

فرد بالهوى
11 / 07 / 2010, 30 : 02 AM
يبكي ويضحكُ لا حُزناً ولا فرحاً ** كعاشقٍ خطّ سطراً في الهوى ومحا

فرد بالهوى
11 / 07 / 2010, 02 : 03 AM
زُر من تحب وإن شطت بك الدارُ ** وحال من دونها حجبٍ وإستارُ

فرد بالهوى
11 / 07 / 2010, 06 : 03 AM
http://www.youtube.com/watch?v=K-dnoaoIxT0&feature=related

ظما الوجدان
11 / 07 / 2010, 05 : 09 AM
قرأتُ في القُرآنْ :
" تَبَّتْ يدا أبي لَهَبْ "
فأعلنتْ وسائلُ الإذعانْ :
" إنَّ السكوتَ من ذَهَبْ "
أحببتُ فَقْري .. لم أَزَلْ أتلو :
" وَتَبْ
ما أغنى عَنْهُ مالُهُ و ما كَسَبْ "
فصُودِرَتْ حَنْجَرتي
بِجُرْمِ قِلَّةِ الأدبْ
وصُودِرَ القُرآنْ
لأنّه .. حَرَّضَني على الشَّغَبْ !


أحمد مطر

سيد الكلمة
13 / 07 / 2010, 21 : 04 AM
صد الحبيب وزاد في الهجرانِ
وجنى عليّ وقال أنت الجاني

لي في محبتكم شهودٌ أربغٌ
وشهود كل قضيةٍ اثنانِ

خفقان قلبي واضطراب جوانحي
ونحول جسمي وانعقاد لساني


ابن عبد ربه

ظما الوجدان
13 / 07 / 2010, 06 : 03 PM
نحن والشوق في الغرام ضحايا سـرق البعــد عمرنــا والغيـــاب

قد نقضي السـنـيـن ســهــارى لـيـلـنــا غـربــة ونـار وعتـــاب

قــدر نشــق الصـعـاب ونمشــي فـي طريـق بـه الأســود تهــاب

كـيـف ألقــاك والـدروب شــراك وعلـى البـاب حـاجـب وحجـاب

بيننــا يا ضيـاء العيــون بحــور وقــفــار و حــاجــز وصـعــاب

ننشــد الوصـل قد يكـون قريبــًا هـل على العاشقين ثم حســـاب

ربـمــا نلتقـــي غـــدًا ونغنـــــي لحــن حـب عنــاؤه مستطــاب

وغــدًا تنبـت الريـاض زهــــورًا ويعـود الهـوى لنــا والشبــاب

كلــمــا طــال بعـدنــا زدت قربــا يجمع الحرف بيننا والخطــاب

ظما الوجدان
16 / 07 / 2010, 33 : 05 AM
إن مسنا الضر أو ضاقت بنا الحيل *** فلن يخيب لنا في ربنا امل
وان أناخت بنا البلـــــــوى فإن لنا *** ربــــــــا يحولها عنا فتنتقل

الله في كل خطب حسبنا وكفى *** إليه نرفع شكوانا ونبتـــــهل
من ذا نلوذ به في كشف كـربتنا *** ومن عليه سوى الرحمن نتكل

فرد بالهوى
19 / 07 / 2010, 24 : 05 PM
http://www.youtube.com/watch?v=yc2o0soGvFE


مقطوعة من رائعة نزار
بإلقاء الجميل سلوم حداد

ظما الوجدان
20 / 07 / 2010, 27 : 07 AM
كـن بـلـسماً إن صار دهرك أرقما
وحـلاوة إن صـار غـيـرك عـلـقما
إن الـحـيـاة حـبـتـك كـلَّ كـنـوزهـا
لا تـبخلنَّ على الحياة ببعض ما ..

أحـسـنْ وإن لـم تـجـزَ حـتى بالثنا
أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى ؟
مَــنْ ذا يــكـافـئُ زهـرةً فـواحـةً ؟؟
أو مـن يـثـيـبُ الـبـلـبل المترنما

يـاصـاحِ خُـذ عـلـم الـمـحبة عنهما
إنـي وجـدتُ الـحـبَّ عـلـمـا قـيـمـا
أيـقـظ شـعـورك بـالـمـحبة إن غفا
لـولا الـشعور الناس كانوا كالدمى

لا تطلبنَ محبه من جاهلٍ
ألمرء ليسَ يُحَبُ حتى يُفهما
و ارفق بأبناءِ الغباءِ كأنهم
مرضى, فإنَ الجهلَ شئ كالعمى

( كن بلسما ايليا أبو ماضي )

فرد بالهوى
23 / 07 / 2010, 36 : 01 AM
تمر فأستحييك أن أتكلما ** ويثنيك زهو الحسن عن أن تسلما
ويهتز في ثوبيك كل عشيةٍ ** قضيب من الريحانِ شبّ منعما
بحسبك أن ألجسم قد شفه الضنى ** وأن جفوني فيك قد ذرفت دما
أليس عظيماً عند كل موحدٍ ** غزال مسيحي يعذب مسلما

سيد الكلمة
24 / 07 / 2010, 30 : 06 PM
يقول أحدهم

ما لي وللخصلةِ الشقراءِ أحملها
من شعرها في جوارِ القلبِ أخفيها

أيقونةٌ هي أم رقيا لتحرسني
أو وردةٌ أودعت أنفاسها فيها

فرد بالهوى
27 / 07 / 2010, 37 : 02 AM
http://www.adab.com/photos/test/215.jpg

لا أعرف جهات..
أعرف رملا يقود قدمي..
إثر قوافل ماثلة،
تحدو في نحيب حائر،
لا تقطع الطريق.. ولا تقص الأثر !
بوصلتها نجمة الضياع ..!
قدمي تقرأ الرمل.
مثل كتاب تكتبه الريح ..
درس يستعصي على التأويل..
ليست المقارنة بين إنسان ووحش،
المقارنة بين إنسان وإنسان،
ففي الأولى لن تصادف فروقا مهمة.
المفارقات الكثيرة في الثانية !!

قاسم حداد

فرد بالهوى
27 / 07 / 2010, 42 : 02 AM
http://www.adab.com/photos/test/116.jpg


وقولوا لها : يا منية النفس إنني..
قتيل الهوى والعشق لو كنت تعلمي !
ولي حزن يعقوب ووحشة يونس..
وآلام أيوب ، وحسرة آدم !
خفاجية الألحاظ مهضومة الحشا..
هلالية العينين طائية الفم !
منعمة الأعطاف يجري وشاحها..
على كشح مرتج الروادف أهضم !
وممشوطة بالمسك قد فاح نشرها..
بثغر ، كأن الدر فيه ، منظم !



يزيد بن معاوية






وبإسمكِ أسقطُ سكرانا

فرد بالهوى
27 / 07 / 2010, 45 : 02 AM
http://www.adab.com/photos/test/108.jpg

نقدر، الآن، أن نتساءل كيف التقينا..
نقدر، الآن، أن نتهجى طريق الرجوع
ونقول:
الشواطىء مهجورة..
نقدر، الآن، الآن..
أن ننحني,
ونقول: انتهينا !!

أدونيس

سيد الكلمة
29 / 07 / 2010, 16 : 05 AM
يقول العباس بن الأحنف

أَمــيـرتـي لا تــغـفري ذنــبــي *** فــــإِن ذنــبــي شــــدة الــحـب

يــا لـيـتني كنـت أَنــاالـمبتلى *** مِــنــك بِــأَدنــى ذلـــك الــذنـب

حــدثـت قلـبـي كــاذبـا عـنـكـم ***حـتى قد اسـتحييت مِن قَلبي

إِن كـان يـرضيكم عذابي وأَن *** أَمـــوت بِـالـحـســرةِ و الــكــــرب

فـالـسمع والـطاعة مـني لـكم *** حسبي بِما ترضون لي حسبي

ظما الوجدان
29 / 07 / 2010, 53 : 10 PM
يقولـون لـي فيـك انقبـاض وإنمـــــا ----- رأوا رجـلا عـن مـوقف الذل أجحما
أرى النـاس مـن دانـاهم هان عندهـم ----- ومــن أكرمتـه عـزة النفس أكرمــا
إذا قيـل هذا مشرب , قلت قـــد أرى ----- ولكــن نفس الحــر تحـتمل الظمــــا
ومـا كـان بـرق لاح لـي يسـتفزنـــي ----- ولا كـل أهـل الأرض أرضـاه منعما
ولـم أقـض حـق العلـم إن كنت كلمــا ----- بــدا طمــع صيرتــه لـي سـلمــــــا
ولـم أبتـذل فـي خدمـة العلم مهجتي ----- لأخــدم مـن لاقيـت لكـن لأخدمــــــا
أأشـقى بـه غرسـا وأجنيـه حـنظلا? ----- إذن فاتبـاع الجـهل قـد كان أحزما
ولـو أن أهـل العلـم صـانوه صانهــم ----- ولـو عظمـوه فـي النفـوس لعظمـــا
ولكــن أهــانوه فهـان , ودنســــوا ----- محيــاه بالأطمــاع حــتى تجهمــــا

للقاضي الجرجاني

سيد الكلمة
30 / 07 / 2010, 11 : 03 AM
قولوا لَهُ روحي فِداه * هَذا التَجَنّي ما مَداه
أَنا لَم أَقُم بِصُدودِهِ * حَتى يُحَمِّلُني نَواه
تَجري الأُمورُ لِغايَةٍ * إِلا عَذابي في هَواه
سَمَّيتُهُ بَدرَ الدُجى * وَمِنَ العَجائِبِ لا أَراه
وَدَعَوتُهُ غُصنَ الرِيا * ضِ فَلَم أَجِد رَوضاً حَواه
وَأَقولُ عَنهُ أَخو الغَزا * لِ وَلا أَرى إلا أَخاه
قالَ العَواذِلُ قَد جَفا * ما بالُ قَلبِكَ ما جَفاه
أَنا لَو أَطَعتُ القَلبَ فيـ* ـهِ لَم أَزِدهُ عَلى جَواه
وَالنُصحُ مُتَّهَمٌ وَإِن * نَثَرَتهُ كَالدُرِّ الشِفاه
أُذُنُ الفَتى في قَلبِهِ * حيناً وَحيناً في نُهاه




أحمــــــــــــد شوقـــــــــــــــي

سيد الكلمة
01 / 08 / 2010, 23 : 01 AM
يقول الشاعر

مرتّ سنونٌ بالوصـال وبالهنا === فكأنـها من قِصرها أيامُ
ثم انثنت أيـامٌ هجرٍ بعدهـا === فكأنها من طولها أعوامُ
ثم انقضت تلك السنونُ وأهلها === فكأننـا وكأنـها أحلامُ

ظما الوجدان
04 / 08 / 2010, 49 : 07 PM
ريم على القاع بين البان و العلم *** احل سفك دمي في الاشهر الحرم

رمى القضاء بعيني جؤذر اسدا *** يا ساكن القاع ادرك ساكن الاجم

لما رنا حدثتني النفس قائلة: *** يا ويح جنبك بالسهم المصيب رمي

جحدتها و كتمت السهم في كبدي *** جرح الاحبة عندي غير ذي الم

ابو نواف
18 / 08 / 2010, 48 : 01 AM
http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/uhwhr2kbrey1h0tk88vq.gif (http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/uhwhr2kbrey1h0tk88vq.gif)
http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/w6w_200505201632175997366bb8ca.gif (http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/w6w_200505201632175997366bb8ca.gif)
ألا ربّ ذكرى للحبيبِ تعودني
وفي القلبِ آهاتٌ وفي العينِ هاطلُ

وفي النفسِ آلامٌ وشوقٌ وحسرةٌ
كموجِ بحارٍ أو كجيشٍ يُقاتلُ

أبيتُ وحيداً في سكونٍ مُفرّدٌ
كأنّي بدارِ الحقِ إثمٌ وباطلُ

وأهربُ من قومي ومن عينِ ناظرٍ
كحالِ مدينٍ من سدادٍ يُماطلُ

وما ذاكَ إلا أن أفوزَ بخلوةٍ
فأنثرَ وجدي في الخلاءِ وأُقفلُ

وأكتمُ حبّي عن عذولٍ وحاسدٍ
وأحفظُ سراً للحبيبِ فيجملُ

فيا حبّ من مثلي حياءً وعفّةً
وهل لي جزاءٌ أو لقاءٌ ونائلُ

عدلتُ لخلّي ثمّ قلبي ظلمتهُ
فمن عجبٍ أنّي ظلومٌ وعادلُ

ومن عجبٍ كيفَ اْصطباري على الأسى
ودوني صدودٌ ثمّ قبلي مجاهلُ

هو الحبُ فهمٌ ليسَ وصفاً لحالةٍ
ورؤيا لها أمرانِ خافٍ وماثلُ

فيخفي لهيبٌ في الضلوعِ ولاعجٌ
منَ الشوقِ والذكرى وطيفٌ يُخيّلُ

ورغبةُ وصلٍ أن تبيتَ على اللقا
ومأملُ قلبٍ أن يعيشَ فيأملُ

وتمثلُ أوصافٌ تصابى خفيّها
ففي العيشِ إفرادٌ وفي العينِ مأسِلُ

ورعشةُ كفٍ من غرامٍ وعبرةٌ
وفي الطرفِ إسهامٌ وفي الجسمِ ناحلُ

وتلكَ وصوفٌ للمحبِ حقيقةٌ
يبينُ بها حبٌ ويظهرُ غائلُ

فلا تدّعي أمراً وأنتَ نقيضهُ
ولا تمتطي خيلاً وأنتَ مُباغلُ

وكن فارساً في السلمِ أو في عداوةٍ
على الطعنِ مقدامٌ وللسيفِ مُرسلُ

ولا تكُ ذا ظلمٍ إذا نلتَ واسعاً
وأكرمْ عزيزاً ثمّ للصفحِ مُعملُ

وإن صاحبٌ أبدى إليكَ اْعتذارهُ
فكن عاذراً تعلو وغيركَ ينزلُ

وكن باسماً حينَ السعادةِ والأسى
وكن مُحسناً في الخيرِ دربكَ أوّلُ

وحاورْ ذوي علمٍ إذا كنتَ عالماً
وأعرضْ إذا أعيتكَ منهم مسائلُ

ولا تبتديء جهلاً عليكَ مرّدهُ
ولا ترتجي فهماً وخصمكَ جاهلُ

فهل من جمالٍ في سماتِ قبيحةٍ
وهل ثَمّ ماءٌ في فلاةٍ ومنزلُ

وهل عادَ ميتٌ بعدَ دفنٍ لأهلهِ
وهل أسودٌ أمسى كأبيضَ يرفلُ

فأسودُ من نعلي ونعلي عزيزةٌ
ودونَ نعالي في القرينِ وأنعلُ

لهُ منخرٌ يُؤوي الحجيجَ وسيعهُ
ويأجوجُ أو مأجوجُ أردفَ داخلُ

فإنْ تُضنهِ حملاً يعودُ بريحةٍ
كريحةِ كلبٍ إن تُصبكَ ستقتلُ

وإن ترمهِ حرفاً يموتُ بحرقةٍ
ويأتي كما بغلٌ إليكَ مُعنفلُ

وإنْ تسقهِ ماءً يفركَ بفعلهِ
كضبعٍ خؤونٍ للخيانةِ أمثلُ

يريدُ نزالي ويحَ ما كانَ ظنّهُ
فإنّي بحارٌ وهو قطرٌ وأخملُ

وفي عاليِ الإكرامِ قدري بنيتهُ
وقدرٌ لهُ دوني ودارٌ أسافلُ

أنا عزّةُ الأحرارِ حرفاً وغايةً
وأوطانُ خيرٍ في الحياةِ ستجملُ

ولي منزلٌ في كلّ أرضٍ وطأتها
وذاكَ صديقٌ عندَ صرمٍ يواصلُ

يقولٌ أناسٌ أنّني مُتحيّزٌ
لشخصٍ وشخصٍ دونَ شخصٍ ومُبطلُ

وأنّي أُحابي بعضهم دونَ غيرهم
وذاكَ لعمري قولهم مذ تواصلوا

فهم حالةٌ منها الغرائبُ أنتجت
غرائبَ أخرى ثمّ جهلاً تعادلوا

فمن كلّ ذي زيفٍ وزورٍ نتاجهم
ومن كلّ ذي نابٍ خليلٌ ومُطفلُ

فردّي لهم صمتٌ وتلكَ بلاغةٌ
وحرفي شفاءٌ إن أردتُ وقاتلُ

ألا ليتَ شعري هل سيورثُ نظمهُ
لمن جاءَ بعدي في البيانِ ويُنقلُ ؟!

✿✿✿✿✿✿✿✿✿

ابيات من قصيدة سيوف الكلمات
للشاعر ابا معاذ ( سيد الكلمه )
http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/w6w_200505201632175997366bb8ca.gif (http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/w6w_200505201632175997366bb8ca.gif)
http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/uhwhr2kbrey1h0tk88vq.gif (http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/uhwhr2kbrey1h0tk88vq.gif)

ابو نواف
18 / 08 / 2010, 05 : 02 AM
http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/uhwhr2kbrey1h0tk88vq.gif (http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/uhwhr2kbrey1h0tk88vq.gif)
http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/w6w_200505201632175997366bb8ca.gif (http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/w6w_200505201632175997366bb8ca.gif)
عصفورةَ الروضِ إنّ الحبّ أُحجيةُ
صِيغت خلوداً وضاعَ الحلّ في الزمنِ

لا حلّ للحبّ إلا سعيُنا كلفاً
في عالمٍ ضنّ بالرؤيا فلم يُبنِ
&&&
لحني سكونٌ وتغريدي بخطّ يدي
أبني الحروفَ بناءَ الشعبِ للوطنِ

منها خفيٌّ ومنها غيرُ مستترٍ
ضمنٌ وضمنٌ ومنها ما يضمّنني

ومن حروفي خيولٌ نحو غايتها
الصعبُ مركوبٌ والقصدُ طاوعني

ومن حروفي شرودٌ لا يحيطُ بهِ
من كانَ يُنشدهُ أو كانَ يُنشدني

فلا أُجيبُ ولا ألقى إجابتهُ
بينَ الحروفِ لمعنىً غيرِ متّزنِ

كظاميءٍ لسرابٍ ظلّ مطّلباً
فماتَ من سغبٍ من غيرِ ما كفنِ

ومن حروفي ضياءٌ يستنيرُ بهِ
حسنُ المعاني وأقمارٌ تسامرني

ألقى بها ألقي والبعدَ عن أرقي
وأهتدي نحو دربٍ كانَ ضيّعني

وأستدلّ بنبضٍ خطّه قلمي
إلى نصوصي وحسنُ الحرفِ يتبعني

عصفورةَ الروضِ هاتي ردّدي جملي
هيّا اصدعي فتناً فاللحنُ يفتنني

أنا النقيضُ أنا قربٌ ومبتعدٌ
أنا الصباحُ أنا ليلٌ يُشابهني

أنا الضجيجُ أنا صمتٌ أنا عدمٌ
أنا الوجودُ وروحُ الضدّ تسكنني

ففسّري حالتي إن كنتِ عالمةً
بالحبّ إذ يخفى والحبّ إذ يبنِ

عصفورةَ الروضِ عندي فيضُ عاطفةٍ
تُروي حروفي وتُبدي ما يُخالجني

والحبّ أوصافهُ زادت محاسنها
فيما لديّ فأمسى لا يُفارقني

عصفورةَ الروضِ قولي إنّني أملٌ
للآملينَ وقولي ما يقدّسني ؟!

أسحرُ نصٍ وشعرٌ أم مساجعةٌ
أو قولُ نثرٍ كأحلامٍ تراودني

أم كلّ هذا كمالٌ لا يُناصفهُ
ما كان يُسعدني أو كان يُغضبني

عصفورةَ الروضِ حرفي طائرٌ غردٌ
في خافِفَيهِ الهوى سرٌ وفي العلنِ

فإن أردتِ سماعاً كان مستمعاً
وإن أردتِ حديثاً جادَ من شجني

فأنتِ قولي وأنتِ الصمتُ في وطني
ملكي حروفي وأنتِ الملكُ في الوطنِ
✿✿✿✿✿✿✿✿✿
ابيات من قصيدة عصفورة الروض
للشاعر ابا معاذ ( سيد الكلمه )
http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/w6w_200505201632175997366bb8ca.gif (http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/w6w_200505201632175997366bb8ca.gif)
http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/uhwhr2kbrey1h0tk88vq.gif (http://i579.photobucket.com/albums/ss236/Al_atheer_2009/uhwhr2kbrey1h0tk88vq.gif)

فرد بالهوى
22 / 08 / 2010, 51 : 03 AM
http://www.youtube.com/watch?v=gTNM7iFPfwc

سيد الكلمة
30 / 08 / 2010, 09 : 02 AM
لاَ تَرْكَنَنَّ إِلَى الزَّمَانِ فَرُبَّمَا
خدعتْ مخيلتهُ الفؤادَ الغافلا

وَاصبرْ على ما كانَ منهُ فكلما
ذهبَ الغداة َ أتى العشية َ قافلا

كفلَ الشقاءَ لمنْ أناخَ بربعهِ
وَكفى ابنَ آدمَ بالمصائبِ كافلا

يَمْشِي الضَّرَاءَ إِلَى النُّفُوسِ وَتَارَة ً
يسعى لها بينَ الأسنة ِ رافلا

لاَ يَرْهَبُ الضِّرْغَامَ بَيْنَ عَرِيِنِهِ
بَأْسَاً وَلاَ يَدَعُ الظِّبَاءَ مَطَافِلاَ

بينا ترى نجمَ السعادة ِ طالعاً
فوقَ الأهلة ِ إذْ تراهُ آفلا

فَإِذَا سَأَلْتَ الدَّهْرَ مَعْرِفَة ً بِهِ
فاسألْ لتعرفهُ النعامَ الجافلا

فَالدَّهْرُ كَالدُّولاَبِ يَخْفِضُ عَالِياً
مِنْ غَيْرِ مَا قَصْدٍ وَيَرْفَعُ سَافِلاَ

محمود سامي البارودي

سيد الكلمة
30 / 08 / 2010, 16 : 02 AM
أيها المغرورُ مهلا
لَسْتَ لِلتَّكْرِيمَ أَهْلاَ

كَيْفَ صَادَفْتَ الأَمَانِي؟
هلْ رأيتَ الصعبَ سهلا ؟

خلتها ماءً نميرا
فاشربنْ علاًّ ، وَ نهلا

أينَ أهلُ الدارِ ؟ فانظرْ
هَلْ تَرَى بِالدَّارِ أَهْلاَ؟

رُبَّ حُسْنٍ فِي ثِيَابٍ
عَادَ غِسْليناً ومُهْلاَ؟

وَعُيُونٍ كُنَّ سُوداً
صرنَ عندَ الموتِ شهلا

سَوْفَ يَلْقَى كُلُّ بَاغٍ
فِي الْوَرَى خِزْياً وَبَهْلاَ

إِنَّمَا الدُّنْيَا غُرُورٌ
لمْ تدعْ طفلاً وَ كهلا

كَمْ حَكِيمٍ ضَلَّ فِيهَا
فاكتسى بالعلمِ جهلا


البارودي

moon
18 / 09 / 2010, 22 : 03 PM
ولما اتخذت العلم خدناً وصاحباً

تركت الهوى والمال ينتحبان

****
يقولون لي فيك اندفاع وحدّه

فقلت: جمال البرق في اللمعان

ولو كنت في دهر سوى ذا رأيتني

على غارب الجوزاء خط مكاني

أتيت بعصر غير عصري وإنني

غريب فعصري مفلس وزماني

ولي همة لو أن للدهر بعضها

لأمست له الأفلاك في خفقان

وما كنت ممن يسلب اللهو قلبه

وكيف وفي الأعماق سبع مثاني

وفي خلدي ذكر حكيم مرتل

معاذ إلهي ليس فيه أماني

ولي خاطر كالسيل تدنو زحوفه

وجودة ذهن فاض كالزبدان

ولا عيب لي إلا طموح مزلزل

يظل فؤادي منه في غليان

عائض القرني

moon
18 / 09 / 2010, 36 : 03 PM
وإن زجـــروا طـيــرا بـنـحـس تـمــر بـــي
زجــرت لـهـم طـيــرا تـمــر بـهــم سـعــدا
ولا أحــمــل الـحـقــد الـقـديــم عـلـيـهــم
ولـيـس رئـيـس الـقـوم مــن يـحـمـل الـحـقـدا

المقنع الكندي

سيد الكلمة
18 / 09 / 2010, 51 : 04 PM
لا نالك العثرُ من دهرٍ ولا زللُ
ولايَكُنْ لِلعُلا في فَقْدِكَ الثُّكَلُ
لاتَعْتَلِلْ إِنَما بالمَكْرُمَاتِ إذا
أَنتَ اعتلَلْتَ تُرى الأوجَاعُ والعِلَلُ
تَضاءَلَ الجُودُ مُذْ مُدَّتْ إليكَ يَد
مِنْ بَعْضِ أَيدي الضَّنَى واستأسَدَ البَخَلُ
لم يَبْقَ في صَدْرِ رَاجِي حَاجَة ٍ أَمَلٌ
إِلا وقَدْ ذَابَ سُقْماً ذَلكَ الأملٌُ


أبو تمام

ظما الوجدان
20 / 09 / 2010, 18 : 01 AM
أوجعيني يا جراحي أوجعيني


لا تراعي من بكائي وأنيني






أوجعيني واضربي في كل قطر


بقتيل أو طريد أو سجين








أوجعيني إنني رغم مصابي


غافل ما زلت لم يعرق جبيني




أوجعيني لم أعد أخشاك إني


بت أهواك إذا ما تهتويني

سيد الكلمة
25 / 09 / 2010, 08 : 09 PM
فإنْ يَكُ عامِرٌ قد قالَ جَهلاً
فإنّ مَظِنّة َ الجَهْلِ الشّبابُ

فكُنْ كأبيكَ أو كأبي بَراءٍ
توافقكَ الحكومة ُ والصوابُ

ولا تَذهَبْ. بحِلمِكَ طامِياتٌ
منَ الخيلاءِ ليسَ لهنّ بابُ

فإنكَ سوفَ تحلمُ ، أو تناهى
إذا ما شبتَ أو شابَ الغرابُ
النابغة الذبياني

ظما الوجدان
25 / 09 / 2010, 03 : 10 PM
يا سيدتي:
كنت أهم امرأة في تاريخي...
قبل رحيل العام...
أنت الآن أهم امرأة
بعد ولادة هذا العام ...
أنت امرأة لا أحسبها بالساعات و بالأيام....
أنت امرأة صنعت من فاكهة الشعر...
ومن ذهب الأحلام...
أنت امرأة كانت تسكن جسدي..
قبل ملايين الأعوام..

نزار قباني

سيد الكلمة
30 / 09 / 2010, 20 : 03 AM
أرقتُ وعادني همٌ جديدُ
فجسمي للهوى نضوٌ بليدُ

ألا ليتَ لحدكِ كان لحدي
إذا ضمّت جنائزنا اللحودُ
قيس ابن الملوح

سيد الكلمة
05 / 10 / 2010, 37 : 02 AM
يقول الإمام الشافعي

قيل لي قد أسى عليك فلانٌ
ومقام الفتى على الذل عـارُ

قلت قد جاءني وأحدث عذرا ً
دية الذنب عندئذٍ الإعتـذارُ

سيد الكلمة
06 / 10 / 2010, 05 : 03 PM
يقول طرفة بن العبد وهو في التاسعة من عمره :

ما تَنظُرونَ بِحَقّ وَردَة َ فيكُمُ
صَغُرَ البَنونَ ورَهطُ وردة َغُيّبُ

قد يَبعَثُ الأمرَ العَظِيمَ صغيرُهُ
حتى تظلّ له الدماءُ تَصَبَّبُ

والظُّلْمُ فَرّقَ بينَ حَبّيْ وَائِلٍ
بَكرٌ تُساقيها المَنايا تَغلبُ

قد يُوردُ الظُّلمُ المبَيِّنُ آجناً
مِلْحاً يُخالَطُ بالذعافِ ويُقشَبُ

وقِرافُ منْ لا يستفيقُ دعارة ً
يُعدي كما يُعدي الصّحيحَ الأجْربُ

والإثُم داءٌ ليسَ يُرجى بُرؤُهُ
والبر بُرءٌ ليسَ فيه مَعْطَبُ

والصّدقُ يألفُهُ الكريمُ المرتجى
والكذبُ يألفه الدَّنئُ الأَخيَبُ

ولَقد بدا لي أَنَّه سيَغُولُني
ما غالَ"عاداً"والقُرونَ فأشعبَوا

أدُّوا الحُقوق تَفِرْ لكم أعراضُكم
إِنّ الكريم إذا يُحَرَّبُ يَغضَبُ

سيد الكلمة
08 / 10 / 2010, 05 : 07 AM
يقول الأعشى

ألَمْ تَغتَمِضْ عَيناكَ لَيلَة َ أرْمَدَا
وبت كما بات السّليمَ مسَّهدَا

وَمَا ذاكَ مِنْ عِشْقِ النّسَاءِ وَإنّمَا
تَناسَيتَ قَبلَ اليَوْمِ خُلّة َ مَهدَدَا

وَلكِنْ أرى الدّهرَ الذي هوَ خاتِرٌ
إذا أصلحتْ كفايَ عادَ فأفسدا

شبابٌ وشيبٌ وافتقارٌ وثروةٌ
فلله هذا الدّهرُ كيفَ ترددا

سيد الكلمة
08 / 10 / 2010, 25 : 07 AM
يقول طرفة

ستُبدي لكَ الأيامُ ما كنتَ جاهلاً
ويأتيكَ بالأخبارِ من لم تزوّدِ

ويأتيكَ بالأخبار من لم تبع لهُ
بتاتاً ولم تضرب لهُ وقتَ موعدِ

سيد الكلمة
10 / 10 / 2010, 35 : 02 AM
قال جميل بن معمّر

فلو أن الغادون بثينة كلهم
غياري وكل حارب مزمع قتلي


لحاولتها إما نهاراً مجاهراً
وإما سرى ليلٍ ولو قطعت رجلي

سيد الكلمة
12 / 10 / 2010, 58 : 03 AM
يقوا امرؤ القيس ابن حجر

أجارتنا إنّ المزارَ قريبُ
وإنّي مقيمٌ ما أقامَ عسيبُ

أجارتنا إنّا غريبانِ هاهنا
وكلّ غريبٍ للغريبِ حبيبُ

سيد الكلمة
14 / 10 / 2010, 03 : 06 AM
يقول زهير بن أبي سلمى :

ألا ليت شعري هل يرى الناسُ ما أرى
من الأمر أو يبدو لهم ما بدا ليا

بدا لي أنّ الناسَ تفنى نفوسهم
وأموالهم ولا أرى الدهر باليا

سيد الكلمة
15 / 10 / 2010, 22 : 08 AM
يقول أبو العتاهية :

للهِ أنت على جفائكْ ماذا أؤمل من لقاءكْ

إني على ما كان منْكَ لواثقٌ بجميل رايكْ

فكرتُ فيمَ جفوتني فوجدت ذاك لطول نايكْ

فرأيت أن أسعى إليك وأن أبادر في لقائكْ

حتى أجدّ بما تغيّرَ لي وأخلق من إخائك

سيد الكلمة
17 / 10 / 2010, 51 : 03 PM
يقول أبو العلاء المعرّي

وجَدْتُ غَنائمَ الإسلامِ نهباً
لأصحابِ المَعازِفِ والمَلاهي

وكيفَ يَصِحُّ إجماعُ البَرايا
وهم لا يُجمِعونَ على الإلَهِ

تُنازِعُني إلى الشّهواتِ نفسي
فلا أنا مُنجَحٌ أبداً ولا هي

سيد الكلمة
28 / 10 / 2010, 03 : 11 PM
يقول أبو نواس


قل لذي الوجه الطريرِ
ولذي الردف الوفيرِ

ولمغلاق همومي
ولمفتاح سروري

يا قليلاً في التلاقي
وكثيراً في الضميرِ

فرد بالهوى
28 / 10 / 2010, 23 : 11 PM
ماهوى إلا له سببُ = يبتدي منه وينشعبُ
فتنت قلبي محجبةٌ = برداءِ الحُسن تنتقبُ
خُلّيتَ والحُسنُ تأخذهُ = تنتقي منه وتنتخبُ
فانتقت منه طرائفهُ = واستزادت فضل ما تهبُ





أبا نواس أيضا

سيد الكلمة
02 / 11 / 2010, 19 : 05 PM
يقول كلثوم بن عمرو العتابي


لنا ندماء ما نمل حديثهم
أمينون مأمونون غيبا و مشهدا

يفيدوننا من علمهم علم ما مضى
ورأيا و تأديبا وأمرا مسددا

بلا علة تخشى ولا خوف ريبة
ولا نتقي منهم بنانا و لا يدا

فإن قلت هم أحياء لست بكاذب
وإن قلت هم موتى فلست مفندا

السائل
30 / 12 / 2010, 51 : 11 PM
هو البحر من اي النواحي اتيته000000000فلجته المعروف والجود ساحله0000000ولولم يكن في كفه غير روحه00000000لجاد بها فليتقي الله سائله

سيد الكلمة
06 / 01 / 2011, 31 : 10 PM
يقول ابن خفاجة


درسوا العلومَ ليملكوا بجدالهمْ
فيها، صُدورَ مَراتِبٍ ومَجَالِسِ

وتزهّدوا حتى أصابوا فرصةً
في أخذِ مالِ مَساجِدٍ وكنَائِسِ

سيد الكلمة
16 / 01 / 2011, 24 : 11 PM
يقول أبو العلاء


صاحَ الغرابُ وصاحَ الشيخُ فالتبست
مسالكُ الأمرِ أيٌ منهما نعبا

سيد الكلمة
19 / 01 / 2011, 51 : 11 PM
يقول ابن زيدون

كما تَشاءُ، فقُلْ لي، لستُ مُنتَقِلاً
لا تَخشَ منيَ نِسياناً، وَلا بَدَلاً

وَكَيفَ يَنساكَ مَنْ لَمْ يَدرِ بَعدَكَ ما
طَعمُ الحياة ِ، وَلا بالبِعدِ عنك سَلا؟

سيد الكلمة
27 / 01 / 2011, 47 : 12 AM
يقول أحد الشعراء

وما بقيت من اللذات إلا
محادثة الرجال ذوي العقول
وقد كنا نعدهم قليلا
فقد صاروا أقل من القليل

سيد الكلمة
06 / 02 / 2011, 11 : 05 AM
يقول ابن الرومي

أعانقها والنفس بعد مشوقةٌ
إليها وهل بعد العناق تداني

وألثم فاهاً كي تزول حرارتي
فيشتد ما ألقى من الهيمانِ

وما كان مقدار الذي بي من الجوى
لتشفيه ما تلثم الشفتانِ

كأن فؤادي ليس يشفي غليلهُ
سوى أن يرى الروحين تمتزجانِ

سيد الكلمة
14 / 02 / 2011, 24 : 12 AM
قال أبو العلاء

كل من لاقيت يشكو دهره
ليت شعري هذه الدنيا لمن

سيد الكلمة
14 / 02 / 2011, 32 : 05 PM
يقول أحدهم


قال لى المحبوب لما زرته
من ببابي قلت في الباب أنا

قال لي أخطأت تعريف الهوى
حينما فرقت فيـــه بيــننا

و مضى عام فلما جئته
أطرق البــــاب عليه موهـنا

قال لي من أنت قلت انظر فما
ثم إلا أنت في الباب هنـــــا

قال لي أحسنت تعريف الهوى
وعرفت الحب فادخل يا أنـا

فرد بالهوى
14 / 02 / 2011, 51 : 05 PM
أَريقُكِ أَم ماءُ الغمامةِ أَم خمرُ ? = بِفِـيَّ برودٌ وهو في كبِدي جمرُ
أَذا الغصنُ أَم ذا الدِعصِ أَم أَنتِ فِتنةٌ = وذَيّا الَّذي قبلتهُ البَرقُ أَم ثَغرُ
رأت وجهَ من أَهوى بِلَيلٍ عواذِلي = فقُلن نرى شمساً وما طلعَ الفجرُ
رأَينَ الَّتي للسِحرِ في لحظاتِها = سُيوفٌ ظُباها من دمي أَبداً حمرُ
تَناهى سُكونُ الحُسنِ في حَرَكاتِها = فليسَ لِراءٍ وجهها لم يمُت عذرُ



المتنبي

سيد الكلمة
16 / 02 / 2011, 16 : 12 AM
يقول أبو فراسٍ الحمداني

خفًضْ عليكَ ولا تَبِتْ قَلِقَ الحَشا

مما يكُونُ وعلًهْ وعَـسَاهـْ

فالدًهْـرُ أقْصرُ مُدَةً مماتَرَى

وَعَسَاكَ تكفى الذي تَخْشَاهـُ

سيد الكلمة
17 / 02 / 2011, 51 : 01 AM
قال أحد الشعراء :

تقسو علي بلا ذنبٍ أتيت بهِ
وما تبرمت لكن خانني النغمُ

أعاده شجنًا باح الأنين بهِ
فهل يلام محبٌ حاله عدمُ

حسبي من الحب أني بالوفاء لهُ
أمشي وأحمل جرحًا ليس يلتئمُ

وما شكوت لأني إن ظلمت فكم
قبلي من الناس في شرع الهوى ظلموا

أبكي وأضحك والحالات واحدةٌ
أطوي عليها فؤاداً شفّه الألمُ

فإن رأيت دموعي وهي ضاحكةٌ
فالدمع من زحمة الآلام يبتسمُ

وفي الجوانح خفاقٌ متى عصفت
به الشجون تلوى وهو مضطرمُ

فاظلم كما شئت لا أرجوك مرحمةً
إنا إلى الله يوم الحشر نحتكمُ

سيد الكلمة
17 / 02 / 2011, 49 : 12 PM
قال الشاعر :

ليس الشجــاع الذي يحمي مطيتــه
يوم النــــزال ونار الحــــرب تشتعلُ
لكن فتى غض طرفـا أو ثنى بصراً
عن الحـــرام فذاك الفــارس البطلُ

قحم فاهم
17 / 02 / 2011, 10 : 01 PM
قال الطغرائي

من قاسَ بالعلمِ الثراءَ فإنَّهُ
في حُكمهِ أعمى البصيرةِ كاذبُ
العلمُ تخدمُه بنفسك دائماً
والمالُ يخدمُ عنكَ فيه نائبُ
والمالُ يُسلَبُ أو يبِيدُ لحادثٍ
والعلمُ لا يُخشَى عليه سالبُ
والعلمُ نقشٌ في فؤادِكَ راسخٌ
والمالُ ظِلٌّ عن فِنائِكَ ذاهبُ
هذا على الإنفاقِ يغزُرُ فيضُهُ
أبداً وذلك حين يُنفَقُ ناضِبُ

سيد الكلمة
18 / 02 / 2011, 46 : 07 PM
يقول المتنبي

أرَقٌ عَلى أرَقٍ وَمِثْلي يَأرَقُ
وَجَوًى يَزيدُ وَعَبْرَةٌ تَتَرَقْرَقُ

جُهْدُ الصّبابَةِ أنْ تكونَ كما أرى
عَينٌ مُسَهَّدَةٌ وقَلْبٌ يَخْفِقُ

سيد الكلمة
28 / 02 / 2011, 49 : 11 PM
يقول أبو فراس الحمداني

لِمن أُعاتِبُ؟مالي؟أين يذهبُ بي؟

قدْصرًح الدًهرُلي بالمَنعِ والياسِ

أبْغي الوَفَاءَ بدَهْرٍ لا وفَاَءَ لهُ,

كأنٌني جَاهِل بالدًهْرِوالنَاسِ!

سيد الكلمة
17 / 03 / 2011, 17 : 02 AM
يقول المتنبي :

إذا ترحّلتَ عن قومٍ وقد قدروا
ألا تفارقهم فالراحلونُ همُ

شرُّ البلاد بلادٌ لا صديقَ بهِ
وشرُّ ما يكسبُ الإنسانُ ما يصمُ

وشرُّ ما قنصتهُ راحتي قنصٌ
شهبُ البزاةِ سواءٌ فيهِ والرخمُ

سيد الكلمة
25 / 03 / 2011, 05 : 12 AM
يقول الجواهري :

وهذا الذي إن أعجب الناسَ قولُهُ
مشى ليُريهم أنّه فاتحٌ مصرا
وهذا الذي قد فخّمته شهادةٌ
خلاصتها أنّ الفتى قاريءٌ سطرا
ويكفيكَ منهُ ساعةً لاختبارهِ
لتعلم منها أنّه لم يزل غرّا
وهب أنّه أوتي العلم كلّهُ
وفسّر حتى الجوهر الفرد والذرا
وكان شكسبيرٌ خويدمَ شعرهِ
وكانت لُغى الأكوان تخدمه نثرا
فهل كان حتماً أنني أنحني لهُ
وتصطّك مني الركبتان إذا مرّا
ألم يدرِ هذا الكوكب الفذّ أنّه
كما كان حراً كان كلّ امريءٍ حرّا

سيد الكلمة
01 / 04 / 2011, 26 : 02 PM
يقول طاهر زمخشري

أأبكي وأضحك والحالات واحدة
أطوي عليها فؤاداً شفّهُ الألم
فإن رأيت دموعي وهي ضاحكة
فالدمع من زحمة الآلام يبتسمُ

سيد الكلمة
07 / 04 / 2011, 56 : 01 AM
يقول شوقي :

سقط الحِمارُمن السفينةِ في الدُّجى
فبكى الرفاقُ لفقدهِ وترحَّموا

حتَّى إذا طلعَ النهارُ أتتْ بهِ
نحو السفينةِ مَوجةٌ تتقدمُ

قالتْ: خذوهُ كما أتاني سَالماً
لم أبْتلِعْهُ لأنهُ لا يُهْضَمُ

عبدالله بن غانم
10 / 04 / 2011, 40 : 11 PM
لا تأسفن على غدر الزمان فطالما
رقصت على جثث الاسود كلاب

لاتحسبن برقصها تعلو على اسيادها
تبقى الاسود اسود والكلاب كلاب

سيد الكلمة
12 / 04 / 2011, 24 : 05 PM
يقول الجاحظ

يَطيبُ العَيشَ أَن تَلقى حَكيماً
غَـذاهُ الـعِلمُ وَالظَنُّ المُصيبُ
فَـيَكشِفُ عَنكَ حيرَةَ كُلِّ جَهل
فَـفَضلُ الـعِلمِ يَـعرِفُهُ الأَديـبُ
سَقامُ الحِرصِ لَيسَ لَهُ دَواءٌ
وَداءُ الـجَهلِ لَـيسَ لَـهُ طَبيبُ

ظما الوجدان
14 / 04 / 2011, 11 : 11 AM
فـأن ألفيتني شهمـا شجاعاً=فليس البـرأن تستضعفيني
فأني ذقـت بالآلام ذرعاً=وما في الـغـدر رمـح يتقيني
أكف الدم حزناً بعد حزن=وعشت القمعَ حينـاً بعد حيني
لعمري كم حويت الناس قلباً=ومـا في الناس قلبٌ يحتويني
أنا الحزن الذي لا حزن بعدي=ولا يغني حنين عن حنيني
فلا من كان قبلي كان قبلي=ولا من قد يليني قد يلـيني
أنا المملوء حزناً وانكـساراً= وما فرطت في عرضي وديني
أنا المختال من فخري بفقري=وتبت كل عينٍ تزدريني
أنا من ذاق ملئ الأرض هوناً = وما أخضعت للدنيا جبيني
فإن جاءت بي الأقدار يوماً=أجوب الأرض خوفاً من أنيني
فروفي واحفظي لي ماء وجهي=ولاتخشيني واخشي الله فيني
فلو أني رجوت الله شيئاً = فأرجوا الله أن لا تظلميني
الرائع : حآمد زيد ..

فرد بالهوى
14 / 04 / 2011, 47 : 07 PM
هناك قصائد خالدة لا تفارق القلب والعقل ، ربما لجمالِ أفانين الصور
ومن تلك القصائد رائعة شوقي " شيعتُ أحلامي بقلبٍ باكِ "



شيعتُ أحلامي بقلبٍ باكِ =ولممتُ من طرق الملاحِ شباكي
ورجعتُ أَدراجَ الشباب ووِرْدَه = أَمشي مكانَهما على الأَشواكِ
وبجانبي واهٍ ، كأنَ خفوقهُ = لما تلفتَ جهشة ُ المتباكي
يا جارة َ الوادي ، طرِبتُ=وعادني ما يشبهُ الأَحلامَ من ذكراكِ
مثلتُ في الذكرى هواكِ وفي=الكرى والذكرياتُ صدى السنين الحاكي
ولقد مررتُ على الرياض = بربوة ٍ غناءَ كنتُ حيالها ألقاكِ
ضحكتْ إليّ وجوهها وعيونها = ووجدْتُ في أَنفاسها ريّاكِ
فذهبتُ في الأيام أذكر رفرفاً = بين الجداولِ والعيونِ حَواكِ
أذكرتِ هرولة َ الصبابة ِ والهوى = لما خَطرتِ يُقبلان خُطاكِ؟
لم أَدرِ ما طِيبُ العِناقِ على = الهوى حتى ترفَّق ساعدي فطواكِ
وتأوَّدت أعطاف بانِكِ في يدي = واحمرّ من خَفريهما خدّاكِ !
ودخلتُ في ليلين : فرعِك والدُّجى = ولثمتُ كالصّبح المنوِّرِ فاكِ
ووجدْتُ في كُنْهِ الجوانحِ نَشْوَة ً = من طيب فيك، ومن سُلاف لَمَاكِ
وتعطَّلَتْ لغة ُ الكلامِ وخاطبَتْ = عَيْنَيَّ في لغة الهوى عيناكِ
ومَحوتُ كلَّ لُبانة ٍ من خاطري = ونسيتُ كلَّ تعاتُبٍ وتشاكي
قسماً لو انتمت الجداولُ = والرُّبا لتهلَّل الفردوسُ، ثمَّ نَماكِ
مَرْآكِ مَرْآه وَعَيْنُكِ عَيْنُه = لِمْ يا زُحَيلة ُ لا يكون أباكِ؟
تلك الكُروم بقية ٌ من بابلٍ = هَيْهَاتَ! نَسَّى البابليَّ جَناكِ
تبدي كوشي الفُرس أفتّنَ = صبغة ٍ للناظـريـن إلـى أَلَـذِّ حِـيـاكِ
خرزاتِ مِسكٍ أو عُقودَ الكهربا = أُودِعْنَ كافوراً من الأَسلاك
فكَّرْتُ في لَبَنِ الجِنانِ وخمرِها = لمّا رأيتُ الماءَ مَسَّ طِلاكِ
لم أنس من هبة ِ الزمانِ عشيَّة ً=سَلَفَتْ بظلِّكِ وانقضَتْ بِذَراكِ
كًنتِ العروسَ على منصة ِ=جنحها لًبنانُ في الوشي الكريم جَلاكِ
يمشي إليكِ اللّحظُ في الديباج =أَو في العاج من أي الشِّعاب أتاكِ
ضَمَّتْ ذراعيْها الطبيعة ُرِقَّة ً = صِنِّينَ والحَرَمُونَ فاحتضناكِ
والبدرُ في ثبج السماءِ مُنورٌ = سالت حُلاه على الثرى وحُلاكِ
والنيِّرات من السحاب مُطِلَّة = كالغيد من سترٍ ومن شُباكِ
وكأَنَّ كلَّ ذُؤابة ٍ من شاهِقٍ = ركنُ المجرة أو جدارُ سِماكِ
سكنتْ نواحي الليل ، إلا أنَّة ً = في الأَيْكِ، أَو وَتَراً شَجِيَّ حَراكِ
شرفاً ـ عروس الأرز ـ كلُّ = خَريدة تحتَ السماءِ من البلاد فِداكِ
رَكَز البيانُ على ذراك لواءَه = ومشى ملوكُ الشعر في مَغناكِ
أُدباؤك الزُّهر الشموسُ ، ولا أرى = أَرضاً تَمَخَّضُ بالشموس سِواكِ
من كلّ أَرْوَعَ علْمُه في شعره = ويراعه من خُلقه بملاكِ
جمع القصائدَ من رُباكِ، وربّما = سرق الشمائلَ من نسيم صَباك
موسى ببابك في المكارم والعلا = وعَصاهُ في سحر البيانِ عَصاكِ
أَحْلَلْتِ شعري منكِ في عُليا = الذُّرا وجمعته برواية الأملاكِ
إن تُكرمي يا زَحْلُ شعري إنني = أَنكرْتُ كلَّ قَصيدَة ٍ إلاَّكِ
أَنتِ الخيالُ: بديعُهُ، وغريبُه = الله صاغكِ، والزمانُ رَواكِ !!



ملاحظة / هي قصاصة من القصيدة فقط

فرد بالهوى
14 / 04 / 2011, 29 : 11 PM
رائعة أمين نخلة

أحبكِ في القنوط ، وفي التمني = كأني منك صرت، وصرت مني!
أحبك فوق ما وسعت ضلوعي، = وفوق مدى يدي، وبلوغ ظني
هوى مترنح الأعطاف، طلق، = على سهل الشباب المطمئن
أبوح إذن، فكل هبوب ريح = حديث عنك في الدنيا، وعني
سينشرناالصباح على الروابي= على الوادي، على الشجر الأغنِ
أبوحُ إذن ، فهل تدري الدوالي = بأنكِ أنتِ أقداحي ، ودني؟
أتمتمُ باسمِ ثغركِ فوق كأسي، = وأرشفها، كأنك، أو كأني
نعيم حبنا، فانظر بعيني، = وعرس للمنى، فاسمع بأذني
كأن الصحو يلمع في ظنوني =ويخفق في ضلوعي ألف غصن
على الوتر الحنون خلعت شوقي، = وماج هواي في آهِ المغني
ففي النغم العميق إليكِ أمشي، = وأسلك جانب الوتر المرن…

سيد الكلمة
17 / 04 / 2011, 11 : 02 AM
يقول نزار قبّاني

حبيبتي أنـتِ فاستلقي كأغنيـةٍ
على ذراعي، ولا تستوضحي السببا
أنتِ النساءُ جميعاً.. ما من امـرأةٍ
أحببتُ بعدكِ إلا خلتُها كـذبا

سيد الكلمة
22 / 04 / 2011, 22 : 02 PM
يقول أبو الطيب المتنبي

إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه
وصدق مـا يعتـاده مـن توهـم
وعـادى محبيـه بقـول عداتـه
وأصبح في ليل من الشك مظلـم
أصادق نفس المرء من قبل جسمه
وأعرفهـا فـي فعلـه والتكـلـم
وأحلم عـن خلـي وأعلـم أنـه
متى أجزِهِ حلماً عن الجهل ينـدم
وإن بذل الإنسان لي جود عابـس
جزيت بجـود التـارك المتبسـم
وما كـل هـاو للجميـل بفاعـل
ولا كـل فعـال لــه بمتـمـم

سيد الكلمة
24 / 04 / 2011, 33 : 12 AM
يقولُ عنترةُ بن شدّاد :

وإذا شربتُ فإنّني مستهلكٌ
مالي وعرضي وافرٌ لم يكلّمِ

سيد الكلمة
11 / 05 / 2011, 53 : 12 PM
يقول أبو العتاهية :

أراكَ تَغيبُ ثمّ تَؤوبُ يَوْماً
وتوشِكُ أنْ تغِيبَ ولا تؤُوبُ
أتطلِبُ صَاحِباً لاَ عَيْبَ فِيهِ
وأيُّ النَّاسِ ليسَ لَهُ عيوبُ
رأيتُ النّاسَ صاحِبُهمْ قَليلٌ
وهُمْ واللّهُ مَحمودٌ ضُرُوبُ
ولَسْتُ مسمياً بَشَراً وهُوباً
ولكِنَّ الإلهَ هُوَ الْوَهُوبُ

فرد بالهوى
11 / 05 / 2011, 47 : 01 PM
إمام الشعر قال :

أَبعدُ نأيِ المليحةِ البخلُ = في البُعدِ ما لا تُكَلفُ الإِبلُ
ملولةٌ ما يدومُ ليسَ لها = من مللٍ دائِمٍ بِها مللُ
كأَنما قدُها إِذا انفتلَت = سكرانُ من خمرِ طرفِها ثمِلُ !
يجذِبُها تحتَ خصرِها عجزٌ = كأَنهُ من فراقِها وجِلُ !
بي حرُّ شوقٍ إِلى ترشُفِها = ينفصِلُ الصبرُ حين يتصِلُ !


يا إلهي صلاة سادسة !!

هواااوي
11 / 05 / 2011, 01 : 02 PM
قصيدة الهوى كأسا

مقادير من جفنيك حولن حاليا *** فذقت الهـوى من بعدمـا كنت خالـيا

نفذن على اللب بالسهم مرســــــلا *** وبالسحر مقضيا وبالسيــف قاضـيا

و مــا الحب إلا طـاعة وتجـــاوز *** و إن أكثروا أوصـافه و المعانــــــيا

و ما هو إلا العين بالعين تلتقـــــي *** وإن نوعوا أسبابه و الدواعـــــــــيا

و على الهوى موصوفه لا صفاته *** إذ سألوني: ما الهوى؟ قلت: مابيـا

و بي رشا قد كان دنياي حاضرا *** فغادرني أشتــاق دنــــــياي نائـــيا

سمحت بروحي في هواه رخيصة *** ومن يهـــو لا يؤثر على الحب غالـيا

أمانا لقلبي من جفونك في الهوى *** كفــــــى بالهوى كأسا وراحا وساقـيا


احمد شوقي

سيد الكلمة
14 / 05 / 2011, 07 : 11 PM
يقول أبو العتاهية :

بكَتْ عَيني على ذَنْبي
وما لاقَيْتُ مِنْ كَرْبي

فَيا ذُلّي، ويا خَجَلي
إذا ما قالَ لي رَبّي

أمَا استَحيَيتَ تَعصِيني
ولا تَخشَى مِنَ العَتْبِ

وتُخفي الذّنبَ من خَلقي
وتأبَى في الهَوَى قُرْبي

فَتُبْ مِمّا جَنيْتَ عسَى
تَعُودُ إلى رِضَى الرّبّ

ظما الوجدان
31 / 05 / 2011, 57 : 08 PM
عشقت وعشقي يفوق الجنون = فلا تعجبوا من دموع العيون

ولاتسالوني لماذا هويت = وأين الحبيبة من ستكون ؟

فانك ياجنة الخلد عشقي = لاجلك اسعى ولغيرك لا اكون

سيد الكلمة
01 / 06 / 2011, 50 : 08 PM
يقوم علي رضي الله عنه :

إذَا اشْتَمَلَتْ عَلَى الْيَأْسِ الْقُلُوبُ
وَضَاقَ لِمَا بِهَا الصَّدْرُ الرَّحِيبُ
وَأَوْطَنَتِ الْمَكَارِهُ وَاطْمَأَنَّتْ
وَأَرْسَتْ فِي أَمَاكِنِهَا الْخُطُوبُ
وَلَمْ تَرَ لانْكِشَافِ الضُّرِّ وَجْهًا
وَلا أَغْفَى بِحِيلَتِهِ الأَرْيبُ
أَتَاكَ عَلَى قُنُوطٍ مِنْكَ غَوْثٌ
يَمُنُّ بِهِ اللَّطِيفُ الْمُسْتَجِيبُ
وَكُلُّ الْحَادِثَاتِ إِذَا تَنَاهَتْ
فَمَوْصُولٌ بِهَا الْفَرَجُ الْقَرِيبُ

سيد الكلمة
03 / 06 / 2011, 22 : 01 PM
يقول أبو نواس :

أنا خاطيءٌ أنا مذنبٌ أنا عاصي
هو راحمٌ هو غافٌرٌ هو كافي

قابلتهنّ ثلاثةً بثلاثةٍ

وستغلبنْ أوصافُه أوصافي

الكاشف
03 / 06 / 2011, 53 : 07 PM
وجهك ياعمرو فيه طول .......... وفي وجوه ال.... طول
مقابح ال... فيك طرا ........ بزول عنها ولاتزول
وفيه اشياء صالحات ....... حماكها الله والرسول
فال... واف وفيك غدر ....... ففيك عن قدره سفول
وقد يحامي عن المواشي ...... وماتحامي ولاتصول
وانت من اهل بيت سوء ....... قصتهم قصة تطول
وجوههم للورى عظات ........ لكن اقفاءهم طبول
نستغفرالله قد فعلنا ........ مايفعل المائق الجهول
ما ان سألناك ما سألنا ...... الاكما تسال الطلول
صمت وعيت فلا خطاب ....... ولاكتاب ولا رسول
مستفعلن فاعلن فعولن .......... مستفعلن فاعلن فعول
بيت كمعناك ليس فيه ........ معنى سوى انه فضول
ابن الرومي منقول

سيد الكلمة
04 / 06 / 2011, 23 : 02 AM
يقول أبو الطيب المتنبي :

يمشي بأربعةٍ على أعقابهِ
تحتَ العلوجِ ومن وراءٍ يُلجمُ
وجفونهُ ما تستقرُّ كأنّها
مطروفةٌ أو فُتَّ فيها حصرمُ
وتراهُ أصغرَ ما تراهُ ناطقاً
ويكونُ أكذبُ ما يكون ويُقسمُ
وإذا أشارَ مُكلَّماً فكأنّهُ
قردٌ يقهقهُ أو عجوزٌ تلطمُ
يقلي مفارقة الأكفِ قذالهُ
حتى يكاد على يدٍ يتعمّمُ

حرف جر
04 / 06 / 2011, 36 : 03 PM
يقول أحمد الشدياق

"أقول وفي فؤادي النار تذكو
ودمعي ساجم فوق الترائب
إذا كان البليغ بغير حظ
بدت حسناته الكبرى معايب
يحاول ما يكون النفع فيه
فتعذله الأباعد والأقارب
فإن يظفر يقولوا عارض من
عوارض أو جهام غير صائب
وان يخفق يقولوا قد رأينا
له الاخفاق في صدر العواقب
وعن يمناه لاح ذو شمات
وعن يسراه ذو حسد مراقب"

سيد الكلمة
20 / 06 / 2011, 15 : 03 PM
بقول البحتري :

دانٍ على أيدي العفاة وشاسع
عن كل ند في الندى وضريبِ
كالبدر أفرط في العلو وضوؤه
للعصبة السارين جدّ قريبِ

سيد الكلمة
03 / 07 / 2011, 57 : 09 AM
يقول الطهطاوي (أول مثقف في العصر الحديث) على ذمّة أحدهم
والحقيقة أنني لا أعرفه :

ما حوى العلمَ جميعاً أحدْ **** ولو مارســــهُ ألفَ سنــــةْ
إنّما العلمُ عميقٌ بحـــرهُ **** فخذوا من كلّ شيءٍ أحسنهْ

سيد الكلمة
04 / 07 / 2011, 16 : 04 PM
يقول ابن النبيه :

أماناً أيّها القمرُ المطلُّ
على جفنيك أسيافٌ تسلُّ

يزيدُ جمالُ وجهك كلَّ يومٍ
ولي جسدٌ يذوبُ ويضمحلُ

وما عرفَ السقامُ طريقَ جسمي
ولكن دلُّ من أهوى يُدِلُّ

يميلُ بطرفهِ التركي عني
صدقتم إنَّ ضيقَ العينِ بخلُ

أدرْ كأسَ المدامِ على الندامى
ففي خدّيكَ لي راحٌ ونقلُ

فنيراني بغيرك ليسَ تطفى
وأشواقي بغيركَ لا تُبلُّ

(تحيّةٌ لقوس)

ابو نواف
04 / 07 / 2011, 26 : 09 PM
يقول محمد فقيهي


إذا المرءُ لم يسمعْ لنصحِ محبّهِ ... رماهُ عدوٌ في جحيمِ الضغينةِ

وأخبثُ من في الأرضِ شرّاً منافقٌ ... بشوشٌ إذا تلقى لئيمُ السريرةِ
إذا نلتَ معروفاً أتاكَ مطالباًhttp://www.menjarh.com/vb/clear.gif .... بنصفِ الذي قدْ نلتَ دونَ مسيرةِhttp://www.menjarh.com/vb/clear.gif




وإن عشتَ محروماً وساءكَ عارضٌhttp://www.menjarh.com/vb/clear.gif .... http://www.menjarh.com/vb/clear.gifكأنْ لمْ يكنْ خلقاً بظهرِ البسيطةِ
يعودُ سراباً لا يعيشُ مُريدهُhttp://www.menjarh.com/vb/clear.gif ........ وما كانَ إلا من قبيلِ الخديعةِhttp://www.menjarh.com/vb/clear.gif
هو الشرُّ مستورٌ بزيفِ لباسهِhttp://www.menjarh.com/vb/clear.gif ..... http://www.menjarh.com/vb/clear.gifكعاهرةٍ جرّتْ رداءَ الفضيلةِ


http://www.menjarh.com/vb/mwaextraedit5/extra/28.gif

سيد الكلمة
06 / 07 / 2011, 49 : 10 AM
يقول الإمام الشافعي :

نعيبُ زماننا والعيبُ فينا
وما لزماننا عيبٌ سوانا

و نهجو ذا الزمانَ بغيرِ ذنبٍ
ولو نطقَ الزمانُ لنا هجانا

وليسَ الذئبُ يأكلُ لحمَ ذئبٍ
ويأكلُ بعضنا بعضاً عيانا

سيد الكلمة
10 / 07 / 2011, 19 : 09 PM
يقول أحمد بن محمد بن عبد ربه :

لا غروَ إنْ نالَ منكَ السقمُ ما سألا
قدْ يكسفُ البدرُ أحياناً إذا كملا
ما تشتكي علّةً في الدهرِ واحدةً
إلا اشتكى الجودُ من وجدٍ بها عللا

قوس
11 / 07 / 2011, 29 : 10 PM
خذوها بردونية هذا المساء ,أما مشرفنا العزيز فإنه سيصيبه ال:sm282:

ظامئ والكؤوس عطشى وملأى
كمرايا تهفو إلى وجه مرأى
كثوان وردية تتبدىى
لشقي يموت جزءاًفجزءاً



إنه ظامئ إلى غيركأس
والدوالي إلى تحسيه ظمأى
يجتلي أبعد الأماني قريباً
من يديه فيدَّني وهو ينأى
يستحث الوصول يهوى وصولا
كلما لاح قربه زاد بطئاً
يتشظى على الليالي ويعطي
كل أمسية نعاساً ودفئاً
هًهٌنا المنتهي ويعدوإليه
عندما تصبح النهايات بدءاً
كان يستوقد الحنين ويفنى
فيه عشقاً لا يشتهي منه برءا
يشتهي أن يصيد يصبح صيداً
يشتريه شيء إذا ابتاع شيئاً

سيد الكلمة
12 / 07 / 2011, 21 : 09 PM
نعم يا قوس ، صدقت !
أحبّ للبردوني الكثير ، ومن هذا الكثير قوله في قصيدةٍ له اسمها (الشاعر) يخوض فيها داخل نفسه
الشاعرة ، فيخرج لنا بنصٍ مدهش عن كينونة الشاعر ، حيث يقول في بعضها :

طائرٌ عشّه الوجود وقلب ** ملهم عاشق وروح نبيلة
ركّب الله في طبيعته الفنّ وفي فكره طموح الفضيلة
ينشر اللّحن في الوجود و يطوي ** بين أضلاعه الجراح الدّخيلة
يفعم الكون من معانيه شهدا ** ورحيقا حلوا و يطفي غليله
و يوشّي الحياة سحرا كما و شّـت خيوط الصباح زهر الخميلة
و فنونا ألذّ من بسمة الطفل ومن نسمة الصباح العليلة
و حوارا أرقّ من قبل الحبّ على وجنه الفتاة الجميلة

فرد بالهوى
25 / 07 / 2011, 44 : 04 PM
قال إمام الشعر :

وقنعت باللقيا وأول نظرةٍ = إن القليل من الحبيبِ كثيرُ

سيد الكلمة
27 / 11 / 2011, 45 : 11 AM
يقول الشاعر العربي أبو العلاء المعرّي:

مشى الطاووسُ يوماً باختيالٍ.. فقلد شكل مشيته بنــوهُ
فقال: عَلامَ تختالون قالوا.. بدأت به ونحـن مُقلــــدوهُ
فخالف سيرك المعوج واعدل.. فإنا إنْ عَدلت مُعدلـــوهُ
أما تدري أبانا كل فــــــــرعٍ.. يُجاري بالخُطى من أدبوهُ
وينشأ ناشئ الفتيــــان مِنَّــا .. على ما كان عـــوَّده أبــوهُ


لله درّه ! والله كا قال إلا حقّاً .

Ibrahim مجرشي
28 / 11 / 2011, 19 : 05 AM
يقول الشاعر :

أحبُ الصالحين ولستُ منهم ** لعلي أن أنال بهم شفاعة

وأكره من تجارته المعاصي ** ولو كنا سواءٌ في البضاعة
............

حرف جر
26 / 12 / 2011, 11 : 09 PM
يقول عبدالله البردوني



متألّم . ممّا أنا متألّم ؟
حار السؤال . و أطرق المستفهم


ماذا أحسّ . و آه حزني بعضة
يشكو فأعرفه و بعض مبهم


بي ما علمت من الأسى الدامي و بي
من حرقة الأعماق ما لا أعلم


بي من جراح الروح ما أدري و بي
أضعاف ما أدري و ما أتوهّم


و كأنّ روحي شعلة مجنونة
تطغى فتضرمني بما تتضرّم


و كأنّ قلبي في الضلوع جنازة
أمشي بها وحدي و كلّي مأتم


أبكي فتبتسم الجراح من البكا
فكأنّها في كلّ جارحة فم


***


يا لابتسام الجرح كم أبكي و كم
ينساب فوق شفاهه الحمرا دم


أبدا أسير على الجراح و أنتهي
حيث ابتدأت فأين منّي المختم


و أعارك الدنيا و أهوى صفوها
لكن كما يهوى الكلام الأبكم


و أبارك الأمّ الحياة لأنّها
أمّي و كظّي من جناها العلقم


حرماني الحرمان إلاّ أنّني
أهذي بع اطفة الحياة و أحلم


و المرء إن أشقاه واقع شؤمه
بالغين أسعده الخيال المنعم


***


وحدي أعيش على الهموم ووحدتي
باليأس مفعمة وجوّي مفعم


لكنّني أهوى الهموم لأنّها
فكر أفسّر صمتها و أترجم


أهوى الحياة بخيرها و بشّرها
و أحبّ أبناء الحياة و أرحم


و أصوغ " فلسفة الجراح " نشائدا
يشدو بها اللّاهي و يشجي المؤلم






_____
فلسفة جراح

قوس
28 / 12 / 2011, 39 : 12 AM
اهٍ يا حرف جر انه البردوني لقد عكفت على فكره طويلا وسبرت اغواره فوجدته كما قال




بي ما علمت من الأسى الدامي و بي
من حرقة الأعماق ما لا أعلم


بي من جراح الروح ما أدري و بي
أضعاف ما أدري و ما أتوهّم


و كأنّ روحي شعلة مجنونة
تطغى فتضرمني بما تتضرّم


و كأنّ قلبي في الضلوع جنازة
أمشي بها وحدي و كلّي مأتم


أبكي فتبتسم الجراح من البكا
فكأنّها في كلّ جارحة فم


ذائقة حرف جر ممنوعة من الصرف

فرد بالهوى
28 / 12 / 2011, 00 : 02 AM
الشاعر صريع الغواني ،
توفت زوجته وحزن عليها حزناً شديداً وكان ملازمه وتنسك مدة طويلة وعزم على ذلك
قأقسم بعض إخوانه أن يزوره ففعل ، فأكلو وقدموا الشراب ، فامتنع منه ، وأنشأ يقول :

بكاءٌ وكأسٌ كيف يتفقانِ ؟
سبيلاهما في القلب مختلفانِ

دعاني إفراط البكاء فإنني
أرى اليوم فيه غير ما تريانِ

غدت والثرى أولى بها من وليها
إلى منزل ناء بعينيك دانِ

فلا حُزن حتى تذرف العين ماءها
وتعترف الأحشاء للخفــقانِ

وكيف بدفع اليأس والوجد بعدها
وسهماهُما في القلبِ يعتلجانِ

سيد الكلمة
04 / 01 / 2012, 51 : 10 AM
لقد كان سيف الدولة يقول شعراً بين الوقت والآخر ، ومن لطيف ما قال:


ُقد جرى في دمعه دمهُ * قال لي كم أنت تظلمهُ
ردّ عنه الطرف منك فقد جرحته منك أسهمهُ
كيف تستطيع التجلد خطرات الوهم تؤلمهُ

سيد الكلمة
08 / 01 / 2012, 08 : 04 PM
للسان الدين الخطيب

جادك الغيـث إذا الغيـث همـى
يـا زمـان الوصـل بالأنـدلـسِ

لـم يكـن وصـلـك إلا حلـمـاً
في الكرى أو خلسـة المختلـسِ

فرد بالهوى
08 / 01 / 2012, 33 : 09 PM
قال الشاعر جلاد الدين بن عمار

http://www.menjarh.net/upload/do.php?img=366

غاضب
03 / 11 / 2012, 57 : 07 PM
يعني روّح واروّح .. واسري ليل الظلام

فزاع

Ibrahim مجرشي
23 / 12 / 2012, 25 : 09 PM
يحظرني الآن هذا البيت المعبر عن حالتين نجدها في مجتمعنا ألآ وهو :

وينشأُ ناشيءُ الفتيانِ منَّا ** على ماكان عودهُ أبوهُ

والحالتان هي الخير والشر فإن عود الأب إبنه على الخير إعتاد عليه وإن عوده على الشر إعتاد عليه .........

تقديري لصاحب الموضوع أبا معاذ سيد الكلمة